ليبيا.. نجاة وزير الداخلية من محاولة اغتيال

أعلنت وزارة الداخلية الليبية، الأحد، نجاة وزير الداخلية، فتحي باشاغا من محاولة اغتيال، أثناء عودته إلى مقر إقامته بمنطقة جنزور، غربي العاصمة طرابلس.

جاء ذلك في بيان للوزارة، عقب الحادثة التي تعرض لها موكب الوزير في وقت سابق الأحد.

وأفاد مصدر أمني لمراسل الأناضول في وقت سابق، بأن موكبا لباشاغا تعرض لإطلاق النار أثناء عودته من مقر المعلومات والتوثيق التابع للوزارة بجنزور إلى مكان إقامته في المنطقة ذاتها.

وجاء في البيان: “تؤكد وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني على سلامة السيد الوزير وعدم تعرضه لأي أذى شخصي”.

وأضاف: “تدعو (الوزارة) بالشفاء العاجل لعنصر الحراسات الذي أصيب أثناء تأديته واجباته الوظيفية”.

وأوضح أنه “عند الساعة الثالثة بعد الظهر (13:00 ت.غ) تعرض وزير الداخلية، فتحي علي باشاغا لمحاولة اغتيال أثناء رجوعه إلى مقر إقامته بجنزور”.

وأشار إلى أن المهاجمين استخدموا “سيارة مسلحة نوع تويوتا 27 مصفحة، والتي قامت بالرماية المباشرة على موكب وزير الداخلية باستعمال أسلحة رشاشة”.

ولفت إلى أن “العناصر الأمنية المكلفة بحراسة الوزير قامت بالتعامل مع السيارة المذكورة والقبض على المجموعة المسلحة بعد الاشتباك معها”.

وقبضت العناصر الأمنية التابعة لوزارة الداخلية على 2 من المهاجمين، فيما “توفي الثالث أثناء التعامل الأمني معه”، فيما لم يكشف البيان تفاصيل هوية المنفذين.

ووفق مراسل الأناضول، فإن محل الحادث، لا يزال يشهد توترا أمنيا، وتجولا لبعض السيارات المسلحة، وإطلاق نار خفيف، حتى الساعة 16:25 ت.غ.

وتعاني ليبيا منذ سنوات صراعا مسلحا، حيث تنازع مليشيا حفتر، الحكومة المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة، ما أسقط قتلى وجرحى مدنيين، بجانب دمار مادي هائل.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *