ماذا سيحدث إن رفضتم شروط “واتساب” الجديدة؟

شرحت إدارة تطبيق التراسل الفوري “واتساب” بالتفصيل، في قسم الأسئلة الشائعة على موقعه، ما الذي سوف يحدث للمستخدمين الذين لم يقبلوا سياسة الخصوصية الجديدة اعتباراً من 15 مايو/ أيار. 

سوف تصبح وظائف “واتساب” محدودة، ولن يتمكن المستخدمون من إرسال أو قراءة الرسائل من التطبيق. 

وسيظل بإمكانهم تلقي المكالمات والإشعارات، لكن هذا لن يكون ممكناً إلا “لفترة قصيرة”. 

وفي حديثها لموقع “تيك كرانتش” التقني، أكدت الشركة أن هذه الفترة سوف تستمر بضعة أسابيع.

وكانت سياسة الخصوصية الجديدة قد أثارت غضباً عالمياً بسبب مخاوف من أن إدارة التطبيق الأخضر سوف تتجسس على الرسائل الخاصة وتتقاسمها مع الشركة الأم “فيسبوك”، الشهيرة بفضائحها المرتبطة بالخصوصية.

وتُشفّر “واتساب” الرسائل بين الأفراد بتقنية التشفير بين طريفين، بحيث لا يمكن لغير المستلمين رؤية محتوياتها.

وما سيتغيّر الآن في شروط الخصوصية الجديدة يتعلق بالرسائل المرسلة إلى الشركات، التي قد يتم تخزينها على خوادم “فيسبوك”، والتي يمكن استخدام بياناتها لاستهداف المستخدم بالإعلانات.

ويشارك “واتساب” بعض المعلومات الشخصية مع “فيسبوك” منذ عام 2016، مثل أرقام الهواتف.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *