ماذا كشف السفير الأمريكي السابق في الرياض عن السعودية في رسالة سرية؟


نشرت وزارة الخارجية الأمريكية رسالة من السفير الأمريكي السابق في السعودية، تشاس فريمان، تعود إلى 12 فبراير/ شباط 2010.

والرسالة بعثها السفير فريمان إلى شخص يحمل اسم “SID” والذي حوّلها بدوره إلى وزيرة الخارجية الأمريكية آنذاك، هيلاري كلينتون.

وجاء الكشف عن الرسالة بعد أن رفعت وزارة الخارجية الأمريكية السرية عنها.

وقال السفير فريمان في رسالته: “طلب مني الحديث عن المملكة العربية السعودية، وهذا الموضوع لم أتطرق له من قبل إلى الجمهور الأمريكي.. نحن كأمريكيين لنا الحق بتكوين رأي صارم على أسس قليلة أو بلا معرفة، وهناك دول قليلة تظهر جهلنا في الجغرافيا الأجنبية والتاريخ وثقافة المملكة العربية السعودية، أغلبنا متأكد من أن السعوديين هم مسلمون متعصبون ويتحكمون بأسعار النفط العالمية وثراؤهم فاحش وضد المرأة وغير ديمقراطيين يكرهون قيمنا ويريدون تدميرنا كما نسمع على الراديو”.

وأضاف: “ما يُعرف عن السعودية قليل جدا، إنه المجتمع الوحيد في العالم الذي لم يتم اختراقه من قبل الاستعمار الغربي ولم تدخل حدودها الجيوش الغربية ولا حملات تبشيرية، عاصمتها الرياض كانت لوقت طويل خارج منال الكفار، المدينتان المقدستان مكة والمدينة لا تزالان كذلك”.

وتابع السفير: “عندما أتى الغربيون أخيرا إلى السعودية لم نأت كمدافعين عن تفوقنا الثقافي المفترض، بل كمساعدين مدفوعي الأجر، ونتيجة لذلك يقول البعض إن السعودية تنظر إلى العالم مقسما إلى قائمتين أساسيتين، الأولى السعوديين، والثانية موظفون محتملون.. النظام الحكومي مبني على الثقافات القبلية والإسلامية بدلا عن المثال الأوروبي”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *