ما مصير القائمة التي ينسحب أحد مرشحيها؟

أعلن الناطق الإعلامي باسم الهيئة المستقلة للانتخاب أنه تم رفض 11 طلب ترشح للانتخابات النيابية المزمع إجراؤها الشهر المقبل لأسباب مختلفة.


وقال المومني في حديث لإذاعة الأمن العام ” أمن إف إم ” إنه جرى إبلاغ أصحاب الطالبات ليتسنى لمن يرغب منهم الطعن في قرار الرفض لدى محكمة الاستئناف خلال ثلاثة أيام من اليوم التالي لتاريخ التبليغ وبعدها تنظر المحكمة في قرارات الطعن لاتخاذ القرارات المناسبة
ويتعين على الطاعن بالقرار إرفاق بينات واضحة ومحددة وفق ما نص عليه القانون، حيث ستقوم المحكمة بالفصل في الطعن خلال ثلاثة أيام من اليوم التالي لتاريخ تقديم الطعن لديها ويكون قرارها بشأن هذا الطعن قطعياً وستنشر الهيئة أسماء كافة المترشحين بعد الفصل بالطعونات من قبل محكمة الاستئناف ليتسنى للناخبين الاعتراض ولمدة ثلاثة أيام لدى محكمة الاستئناف.
وأشار المومني إلى أن القوائم المترشحة للانتخابات وبعد أن تصدر بشكل قطعيٍّ لن تتأثر بحالات الانسحاب حتى لو نقص عدد المترشحين فيها عن العدد الذي أقرته الهيئة كحد أدنى في القائمة الانتخابية الواحدة عند الترشح
وأوضح أن آخر موعد لانسحاب القوائم الانتخابية والمترشحين هو قبل 10 أيام من يوم الاقتراع، حيث يتم حذف القائمة من دفاتر الاقتراع، أما المترشح الذي انسحب فيتم حذف اسمه من القائمة ومن دفاتر الاقتراع.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *