ما هي الفئات التي يريد الاحتلال الإفراج عنها في صفقة التبادل القادمة؟

ما هي الفئات التي يريد الاحتلال الإفراج عنها في صفقة التبادل القادمة؟

قالت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، اليوم الأربعاء، إن رئيس جهاز “الموساد” (جهاز الأمن الخارجي للاحتلال) ورئيس جهاز المخابرات الأمريكي الـ (CIA) اجتمعوا في العاصمة القطرية الدوحة مع الوسيط القطري حول تمديد التهدئة، ويدور الحديث حول الإفراج عن فئات جديدة من الأسرى الإسرائيليين بغزة.

ونقلت صحيفة /واشنطن بوست/ الأمريكية عن مصدر مطلع، قوله إن النقاش من طرف الإسرائيليين يتعلق بخمس فئات للأسرى في الصفقة القادمة، وهم: رجال كبار في السن حتى لو خدموا في الجيش، مجندات، رجال كبار في السن حتى لو كانوا جنود احتياط، كبار في السن في الخدمة النظامية، وجثامين إسرائيليين قتلوا قبل الأسر أو خلاله.

وحسب التقديرات الإسرائيلية وفقا للصحيفة، فإن عدد الأسرى الإسرائيليين الذين تنطبق عليهم هذه المواصفات حوالي (100) أسير، إلا أن المصدر رفض تحديد الرقم الدقيق.

المصدر ذاته قال لـ/واشنطن بوست/إن “حماس استعدت للمفاوضات وفق الفئات المذكورة، ونقاش بقية التفاصيل الأخرى ذات العلاقة والتي لم يتم التوافق عليها بعد، مثل كم أسير يفرج عنهم يومياً، وكم أسير فلسطيني مقابل كل أسير إسرائيلي، وكمية المساعدات الإنسانية التي ستدخل لقطاع غزة، كما استعدت حماس أمام الوسطاء لجمع كل الأسرى الإسرائيليين المتواجدين في مختلف أنحاء قطاع غزة، والذين جزء منهم مع الجهاد الإسلامي، وجزء آخر مع عائلات في قطاع غزة، لكنها أوضحت إنها لا تعلم من منهم الميت ومن منهم الحيّ”.

وبوساطة قطرية مصرية أمريكية، بدأت في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري هدنة إنسانية استمرت 4 أيام، وأُعلن مساء الاثنين تمديدها يومين إضافيين، ومن بين بنودها وقف مؤقت لإطلاق النار، وتبادل أسرى، وإدخال مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة.

وشن جيش الاحتلال، منذ 7 أكتوبر الماضي، حربا مدمرة على غزة، خلّفت أكثر من 15 ألف شهيد فلسطيني، بينهم 6150 طفلا وما يزيد على 4 آلاف امرأة، بالإضافة إلى دمار هائل في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقا لمصادر رسمية فلسطينية وأممية.

قدس برس

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: