مباحثات أميركية قطرية لتمديد هدنة غزة وحماس ترحب بصفقة تبادل شاملة

مباحثات أميركية قطرية لتمديد هدنة غزة وحماس ترحب بصفقة تبادل شاملة

مباحثات أميركية قطرية لتمديد هدنة غزة وحماس ترحب بصفقة تبادل شاملة

دخلت الهدنة المؤقتة في غزة بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية يومها السادس والأخير، وفي حين تجري قطر والولايات المتحدة جهودا دبلوماسية لتمديد الهدنة، أبدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) استعدادها لإبرام صفقة تبادل شاملة للأسرى.

ومن المتوقع أن يجري مساء اليوم الأربعاء الإفراج من الجانبين عن الدفعة السادسة من المحتجزين والأسرى، وتضم 30 أسيرا فلسطينيا من النساء والأطفال مقابل 10 محتجزين إسرائيليين من النساء والأطفال لدى كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس.

من جهتها، قالت حماس -في بيان- إن قائمة الأسرى المقرر الإفراج عنهم تضم 15 طفلا و15 أسيرة بينهن عهد التميمي.

وكان مراسل الجزيرة نقل -عن مصادر في الحكومة الإسرائيلية في وقت سابق- أن الحكومة تسلمت قائمة بأسماء الدفعة السادسة من المحتجزين الإسرائيليين، الذيم سيتم إخلاء سبيلهم الليلة في إطار الصفقة، وأنها تعمل على مراجعتها تمهيدا لتنفيذها.

بدوره، أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق -اليوم الأربعاء- أن الحركة أطلقت سراح محتجزتين روسيتين، تقديرا لمواقف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأعلنت كتائب القسام مقتل 3 من أسرى الاحتلال لديها بفعل قصف إسرائيلي سابق على قطاع غزة، وهم شيري سلفرمان بيباس، وكفير بيباس، وأرئيل بيباس.

في الأثناء، أفاد مراسل الجزيرة بأن 3 فلسطينيين أصيبوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيت حانون شمالي شرق قطاع غزة، التي تعرضت لدمار كبير نتيجة القصف الإسرائيلي المكثف خلال الحرب على غزة.

هدنة مطولة

سياسيا، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية ماجد الأنصاري إنه يَجري العمل على تعزيز دور الوساطة القطرية في الوصول إلى هدنة مطولة في قطاع غزة، يليها وقف لإطلاق النار.

وشدد الأنصاري -في مؤتمر صحفي- على ضرورة ضمان دخول المساعدات بشكل دائم، وألا يترك ذلك لمساومات سياسية.

كما أكد الأنصاري -في تصريحات لشبكة “سي إن إن” الأميركية- أن المفاوضات بشأن الهدنة مستمرة وتسير في بيئة إيجابية، وأن قطر متفائلة بشأن تمديد الهدنة خلال الساعات المقبلة.

من جانبه، قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إنه سيعمل خلال زيارته لإسرائيل الأيام المقبلة على تمديد وقف إطلاق النار المؤقت للسماح بالإفراج عن مزيد من المحتجزين الإسرائيليين وإدخال مزيد من المساعدات الإنسانية لقطاع غزة.

وأضاف بلينكن -في مؤتمر صحفي على هامش اجتماع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي (الناتو)- أن استمرار الهدنة المؤقتة يعني عودة مزيد من المحتجزين الإسرائيليين إلى منازلهم وعائلاتهم.

بدوره، أكد المكتب الإعلامي لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه)، للجزيرة، وجود مدير الوكالة وليام بيرنز في الدوحة للبحث في ما وصفه بالصراع القائم بين إسرائيل وحماس، بالإضافة إلى مسألة المحتجزين الإسرائيليين في غزة.

ونقلت شبكة “سي إن إن” الأميركية عن مصدر مطلع قوله إن بيرنز شارك في مناقشات بالدوحة بشأن توسيع صفقة التبادل لتشمل الرجال والجنود.

وأضاف المصدر أن المفاوضين بالدوحة يعتقدون وجود مزيد من المحتجزين من النساء والأطفال لدى حماس، بما يتيح تمديد الهدنة يومين آخرين.

وذكرت الشبكة أن مسؤولين من تل أبيب وواشنطن والدوحة والقاهرة اتفقوا بشأن العمل على تمديد الهدنة لإخراج مزيد من الرهائن.

من جانبها، نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” -عن مسؤول أميركي ومصدر مطلع- أن مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية يجري مباحثات بشأن جوانب أخرى من الصراع في غزة.

صفقة شاملة

وفي مقابلة مع الجزيرة، قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس غازي حمد إن الحركة تطالب بضمانات إضافية للهدنة الحالية، في ظل استمرار خرق قوات الاحتلال لها.

وأكد غازي حمد أن الحركة على استعداد لعقد صفقة تبادل شاملة للأسرى تضم العسكريين، إذا كانت لدى الاحتلال نية جادة لذلك.

في المقابل، قال المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية إيلون ليفي إن 161 إسرائيليا لا يزالون محتجزين في غزة، وإن إسرائيل ملتزمة بعودتهم جميعا إلى منازلهم.

وأضاف أن إسرائيل أعدت قائمة بأسماء 50 معتقلا فلسطينيا للإفراج عنهم إذا واصلت حماس إطلاق سراح المحتجزين.

ونقلت رويترز عن مسؤول إسرائيلي قوله إن أي اتفاق لتمديد الهدنة سيكون مشروطا بالإفراج عن جميع النساء والأطفال المحتجزين لدى حماس.

ويوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بدأت هدنة إنسانية بين حماس وإسرائيل تستمر 4 أيام، ثم تم تمديدها ليومين إضافيين، وتتضمن تبادل أسرى وإدخال مساعدات إنسانية إلى كافة مناطق قطاع غزة، حيث يعيش نحو 2.3 مليون فلسطيني.

ومنذ يوم الجمعة الماضية، وعلى مدار 5 أيام تسلمت إسرائيل 60 محتجزا من النساء والأطفال مقابل الإفراج عن 180 فلسطينيا من الأسرى النساء والأطفال أيضا في سجون الاحتلال الإسرائيلي بموجب صفقة التبادل.

الجزيرة

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: