مترو الأنفاق.. شريان كييف ينبض من جديد

مترو الأنفاق.. شريان كييف ينبض من جديد

عادت خطوط قطارات الأنفاق (المترو) في العاصمة الأوكرانية كييف للعمل بشكل طبيعي بعدما كانت ملجأ لآلاف الأشخاص، عقب بدء الهجوم الروسي.

وبدأت الحياة بالعودة إلى طبيعتها في العاصمة، مع بسط الجيش الأوكراني سيطرته مجددا على كافة التجمعات السكنية في منطقة كييف، الشهر المنصرم.

واستعادت خطوط الأنفاق زخمها السابق بعد أن كانت تعمل بشكل متقطع في بدايات الحرب، حيث ظلت محطات المترو ملجأ لآلاف الأشخاص نحو 45 يوما.

وفي حديث للأناضول، قالت المسؤولة في شرطة كييف، ناتاليا صتش، إن محطات الأنفاق تعد مقاومة للهجمات، لكونها مبنية في مكان عميق.

وأضافت أن آلاف الأشخاص احتموا من الهجمات، في محطات المترو لنحو 45 يوما.

ولفتت إلى أن البعض كان يصاب بالذعر والآخر يبكي، وأشارت إلى معاناة الأطفال خلال تلك الأيام، على وجه الخصوص.

ونوهت أن خبراء نفسيين كانوا يعملون على تقديم الدعم النفسي للأشخاص اللاجئين إلى محطات المترو، وأنهم كانوا حريصين على منع سريان الذعر في نفوسهم.

بدورها قالت إرينا التي فضلت عدم الكشف عن لقبها، إنها لجأت إلى محطات المترو خلال الهجمات.

وأضافت” لقد عشنا لحظات صعبة للغاية ومازلنا، أفكر بجشينا وأمهاتنا اللواتي يذرفن الدموع، لا أستطيع تقبل حقيقة أننا عشنا هكذا حرب، وآمل ألا تقع حروب في دول أخرى”.

من ناحية أخرى يتسبب نقص الوقود في كييف بمشكلة لأصحاب السيارات الخاصة، حيث تتشكل طوابير طويلة أمام محطات المحروقات.

وتوقف العديد من المحطات عن تزويد السيارات بالوقود منذ يومين، ومن المتوقع أن تستمر الأزمة لأسابيع.

وأطلقت روسيا هجوما على أوكرانيا، في 24 فبراير/ شباط الماضي، تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية ومالية مشددة على موسكو التي تشترط لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد التام، وهو ما تعده الأخيرة “تدخلا” في سيادتها.

الاناضول

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: