متفوقة على أمازون وغوغل.. شركة تحصل على موافقة لعمل طائراتها المسيرة في أميركا

صرحت شركة يونايتد بيرسال سيرفس للشحن والتوصيل المعروفة اختصارا بـ”يو بي أس” بأنها حصلت على أول موافقة كاملة من الحكومة الأميركية لتشغيل شركة للطائرات المسيرة لأغراض التوصيل، مما أعطاها الريادة في مجال تسليم الشحنات بواسطة الطائرات المسيرة على منافستيها شركتي أمازون وألفابت شركة غوغل الأم.

ومنحت إدارة الطيران الفدرالية (أف أي أي) شركة “فليت فوروارد” التابعة لـ”يو بي أس” المتخصصة بالتوصيل عن طريق الطائرات المسيرة شهادة الجزء 135 القياسية يوم الجمعة.

وقالت الشركة إن الشهادة تسمح لها بتوسيع خدمة التوصيل في أماكن معينة مثل حرم المستشفيات والجامعات، مضيفة أن التسليم في الأماكن السكنية ما زال بعيدا.

وتتيح هذه الشهادة للطيارين في شركة “يو بي أس” أن يقودوا طائرات مسيرة إلى أماكن تتخطى مجال رؤيتهم، ويفتح الباب أمام شركة التوصيل لتوسيع أعمال وحدتها الناشئة “فليت فوروارد”.

وستضاعف الوحدة الناشئة فورا عدد رحلاتها الجوية التي تقوم بها الطائرات المسيرة لعملائها الرئيسيين: مستشفيات ويك ميد للصحة، ومستشفيات بولاية كارولينا الشمالية.

وقال سكوت برايس كبير مسؤولي الإستراتيجيات والتحول في “يو بي أس” إننا “سنقوم بـ20 رحلة جوية في اليوم لكل طائرة مسيرة”.

وأضاف برايس عن وحدة فلايت فوروارد -التي تنقل عينات الدم والأنسجة إلى مختبر ويكيم المركزي من نقاط حول الحرم الجامعي الرئيسي للمستشفى- إنها “شركة تجارية، وليست نموذجا أوليا أو اختبارا”.

وقالت “يو بي أس” إن أحدث شهاداتها تمهد الطريق لفلايت فوروارد لإضافة مشاريع تسليم ضمن حرم الجامعات الأخرى دون السعي للحصول على الموافقات الحكومية لكل واحدة على حدة.

وقال برايس إن “هناك المئات من الجامعات في الولايات المتحدة”، مضيفا أن “يو بي أس” تسعى لتوسيع أعمال تسليم الطرود بواسطة الطائرات المسيرة في المستشفيات والشركات والجامعات عن طريق وحدتها الجديدة فلايت فوروارد.

غوغل وأمازون لا تزالان في مرحلة الاختبار
وكانت ألفابت وينغز في وقت سابق من هذا العام -وهي الوحدة الشقيقة لمحرك البحث غوغل- أول شركة تحصل على شهادة شركة الطيران الأميركية لإجراء عملية تجريبية لطائرة مسيرة، واختبرت عمليات توصيل منزلية في منطقة ريفية حول بلكسبيرغ بولاية فرجينيا.

أما شركة أمازون -التي تشتهر باختبارات تسليم الطائرات المسيرة لأغراض تجارية- فقد فازت أيضا بشهادات تجريبية لاختبار طائراتها المسيرة.

وتقوم القوات المسلحة الأنغولية بكتابة قواعد لعمليات الطائرات المسيرة، بما في ذلك المبادئ التوجيهية لمشاركة المجال الجوي مع طائرات الركاب والطيران فوق المناطق المأهولة بالسكان.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *