مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي: زيادة أسعار الفائدة قد تتسبب في ركود

مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي: زيادة أسعار الفائدة قد تتسبب في ركود

مساعدات - دولارات

قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي جيروم باول، الأربعاء، إن البنك المركزي الأميركي “ملتزم بقوة” بخفض التضخم الذي وصل إلى أعلى مستوياته في 40 عاما وإن صانعي السياسة النقدية يتحركون “على وجه السرعة لعمل هذا.”

ومتحدثا في جلسة استماع في اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ الأميركي، أضاف بأول، أن “زيادات أسعار الفائدة لن تدفع أسعار البنزين أو الغذاء للانخفاض…ومن المحتمل أن زيادة أسعار الفائدة قد تتسبب في ركود”.

“من الضروري أن نخفض التضخم إذا أردنا أن يكون لدينا فترة مستدامة لأوضاع قوية لسوق العمل تعود بالنفع على الجميع”، وفق بأول.

وأشار إلى أن البنك المركزي سيبحث في الأشهر المقبلة عن “أدلة مقنعة ” على انحسار ضغوط الأسعار.

باول أكّد أن “الاقتصاد الأميركي قوي جدا وفي موقف جيد للتعامل مع تشديد السياسة النقدية.”

رويترز

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *