مستشفى كمال عدوان: الظروف في شمال قطاع غزة مهيأة لموت للجميع

مستشفى كمال عدوان: الظروف في شمال قطاع غزة مهيأة لموت للجميع

قال مدير مستشفى كمال عدوان في شمالي غزة، حسام أبو صفية، الأحد، إنّ أعدادا كبيرة تصل إلى المستشفى بسبب الالتهابات المعوية الناتجة عن انتشار الأمراض الوبائية في شمال القطاع.

وأضاف أبو صفية، أن المستشفى يقدم محاليل إنعاشية للحالات وعليها علامات جفاف وحالتهم تحتاج إلى أغذية ومعالجات خاصة، ولكن المستشفى يفتقر لأبسط الإمكانيات لتقديم العلاجات الوريدية اللازمة للمحافظة على أرواح الأطفال.

وأشار إلى وجود شح في الإمكانيات الطبية والمستلزمات وشبح المجاعة ينهش أجساد الصغار والكبار في شمال قطاع غزة، بالإضافة إلى تلوث وعدوى ووباء وكل الظروف المتوفرة حاليا هي ظروف مهيأة للموت لجميع الموجودين.

“المنظومة الصحية تقدم الخدمات في الحد الأدنى ولا تستطيع ان تقدم أكثر من ذلك”، وفقا لأبو صفية الذي ناشد المؤسسات الدولية والإنسانية والقانونية لمحاولة فتح باب إدخال كل ما هو مطلوب لإنعاش المنظومة الصحية والغذائية.

ولفت إلى عدم وجود وقود، حيث يتم استخدام زيت الطهي لتشغيل المولدات لبضع ساعات، بالإضافة إلى عجز في المستلزمات الطبية والأدوية وكذلك الأطعمة الصحية وكأنها شيء محظور من السماح لإدخالها في شمال قطاع غزة.

وأكّد أبو صفية وجود كارثة صحية خلال الأيام المقبلة إن لم يكن هناك تلبية لاستغاثه، حيث ستكون الأعداد ليست بالبسيطة بحق الأطفال والكبار والصغار وهم من يدفعون الثمن للحصار.

(المملكة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: