مصر ترفع سعر الخبز المدعوم 300% لأول مرة منذ 30 عاما.. هذا سعره الجديد

مصر ترفع سعر الخبز المدعوم 300% لأول مرة منذ 30 عاما.. هذا سعره الجديد

مصر ترفع سعر الخبز المدعوم 300% لأول مرة منذ 30 عاما.. هذا سعره الجديد

قال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، الأربعاء، إن مصر، أكبر مستورد للقمح في العالم، سترفع سعر رغيف الخبز المدعوم من خمسة قروش إلى 20 قرشا اعتبارا من حزيران/ يونيو المقبل.

وأضاف في مؤتمر صحفي من العاصمة الإدارية: “كل هدفنا تقليص الدعم بصورة قليلة، خاصة أن تكلفة رغيف الخبز على الدولة المصرية 1.25 جنيه ويباع بـ5 قروش”.

وأشار إلى أن “الدولة تتحمل 120 قرشًا على الرغيف الواحد، مع متوسط 100 مليار رغيف في العام”، موضحا: “أكثر من 120 مليار جنيه دعم للخبز، ولذلك لا بد من تحريك الخبز لتقليص الدعم”.

وأعلن أن “المجلس اتخذ قرارًا برفع سعر رغيف الخبز المدعم إلى 20 قرشًا اعتبارًا من الشهر المقبل”.

فيما علق وزير التموين المصري، علي المصيلحي، على قرار الحكومة بقوله: “إحنا بنتكلم عن 5 أرغفة بجنيه حقهم 6.25 جنيها، يبقى برضه بنديه للمواطن ببلاش”.

وأشار خلال مؤتمر صحفي من العاصمة الإدارية إلى أن قيمة دعم رغيف الخبز خلال عام 2006 بلغت 80 بالمئة من القيمة الإجمالية التي بلغت وقتها 20 قرشًا، مضيفا أن القيمة سترتفع إلى 84 بالمئة مع قرار الحكومة الأخير.

وأكمل: “الناس تستهلك أكتر ما بتاخد، مفيش حاجة بـ5 صاغ، الناس بتنشف العيش وتبيعه علف، وتلك الممارسات تؤدي إلى زيادة استهلاك الخبز ونزيف في الموازنة العامة، وتأثير سلبي على الناتج الاقتصادي الكلي”.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد مهد لرفع أسعار الخبز قبل أيام، حيث تحدث عن تكلفة رغيف الخبز، خلال افتتاح مشروعات بمحافظة الوادي الجديد، جنوب القاهرة، وقال إن “رغيف العيش الذي يباع بسعر مدعم عند 5 قروش، يُكلف الدولة نحو 125 قرشا”.

وأضاف السيسي: “الرغيف أبو شلن (5 قروش) يكلف جنيها وربع.. بعدما كانت ميزانية الدولة تتكلف دعما لرغيف الخبز بين 20 و30 مليار جنيه (420-631 مليون دولار).. أصبح بين 120 و130 مليارا (2.5 -2.7 مليار دولار)”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: