/
/
معتقلو العمل الإسلامي المفرج عنهم: اعتقلنا بلا تهمة ونتمنى طي ملف الاعتقال السياسي (صور)

معتقلو العمل الإسلامي المفرج عنهم: اعتقلنا بلا تهمة ونتمنى طي ملف الاعتقال السياسي (صور)

8e3ea22d-55d9-4076-91bc-ed93b798babe

 البوصلة – نبراس الياسوري

توافدت جموع المهنئين مساء اليوم الأحد إلى مقر الحركة الإسلامية في مخيم البقعة ابتهاجاً بالإفراج عن معتقلي الحركة منير عقل وسلمان المساعيد ومقداد الشيخ بعد ما يزيد عن 80 يوم من الاعتقال دون توجيه تهمة، و60 يوم دون زيارة ذويهم و محاميهم.

وبدا واضحاً على المعتقلين المفرج عنهم انخفاض أوزانهم وشحوباً يظهرعلى تعابير وجوههم ، مردها إلى تعرضهم للحرمان من النوم في الاربعين اليوم الأولى، فيماعلق محمود الصلاحات – أحد قيادات الحركة الإسلامية في عين الباشا –  قائلا: “قارنوا الصور قبل اعتقالهم وبعد الإفراج عنهم … هذا الاعتقال لم يحدث حتى في زمن الأحكام العرفية “.

وأجمع المفرج عنهم لـ” البوصلة ” أن معنوياتهم مرتفعة وأن صحتهم جيدة وأن فترة الاعتقال أصبحت من الماضي معربين عن مضيهم قدماً في خدمة وطنهم بما تملي عليهم ضمائرهم كل في موقعه وبحسب قدرته كما افاد بذلك سلمان المساعيد

وأكد المساعيد في كلمة شكر فيها جميع من وقف إلى جانب قضيتهم أن الأجهزة الأمنية لم توجه لهم أي تهمة على مدار فترة الإعتقال التي زادت عن 80 يوم وإنما “اسئلة من الشرق إلى الغرب” مدارها حول مطالباتهم بالإصلاح ، وأضاف “نتشرف أننا اعتقلنا لقضية عادلة ” متمنياً أن يتم طي ملف الاعتقال السياسي في الأردن  .

وأمّ حفل التهنئة شخصيات نقابية ونواب وشخصيات من المجتمع المحلي من لواء عين الباشا ومن خارجه ووفود من الحركة الإسلامية من جميع المحافظات.

وقال النائب صالح العرموطي في كلمته “ما عرفت الإخوة إلا فرسانا للحق والعدل مدافعين عن وطنهم وعقيدتهم لا خوف منهم، لافتا إلى “أنّ اعتقال الأحرار رسالة قوية تسيء إلى الوطن وأمنه واستقراره ودعا الأجهزة الأمنية لإطلاق سراح جميع معتقلي الرأي.

ووصف الإعتداء على الحريات جريمة يعاقب عليها القانون بنص الدستور مضيفاً قلت للملك إنّ “الحركة الإسلامية في تاريخها لم يسجل على أي عضو من أعضائها موقف ضد البلد” .

بدوره النائب السابق للمراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين زكي بني ارشيد أشار في كلمته أن المعتقلين الثلاثة ليسوا هم من باع مقدرات الوطن من الفوسفات والبوتاس والمطار والميناء والاتصالات.

وأضاف “سعداء لكن ما دام أن هناك معتقلين سياسيين فإن فرحتنا لم تكتمل ” واصفا ان اعتقال المعارضين هي حجة الدول الفاشلة بينما لا تلجأ الدول التي تحترم شعوبها الا بمواجهة الحجة بالحجة، رافضاً ان يقوم الأمني مقام السياسي الأمر الذي يقود الوطن -بحسب تعبيره – الى الهاوية.

وطالب الحكومة بإنفاذ الولاية العامة الممنوحة لها بموجب الدستور وأن تبيض السجون من المعتقلين السياسي والسير قدما نحو اصلاح حقيقي مبني على الشراكة.   .

وينظم حزب جبهة العمل الإسلامي يوم الاثنين حفلا لتكريم واستقبال المعتقلين المفرج عنهم في الأمانة العامة للحزب في منطقة العبدلي عند تمام الساعة الخامسة والنصف وحتى السابعة مساءً بحسب دعوة نشرها الحزب على الموقع الإلكتروني الرسمي له .

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث