مفتي عُمان ينتقد التطبيع.. “طريق للردة عن الإسلام”

مفتي عُمان ينتقد التطبيع.. “طريق للردة عن الإسلام”

هاجم مفتي سلطة عمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي من يقف مع الاحتلال الإسرائيلي ويشد أزره ضد الفلسطينيين، معتبرا أن “ذلك لا يصدر إلا ممن في قلبه مرض”.

وأضاف الخليلي إن من أسوأ ما وقعت فيه الأمة هو “تخاذلها عن الدفاع عن مقدساتها في أرض الإسراء والمعراج وترك تعاونها على تحريرها”.

واعتبر المفتي في تغريدة على حسابه الموثق في “تويتر” أن مسؤولية تحرير المقدسات “هي مسؤولية الأمة جميعا لا تختص بقومية ولا بشعب دون غيره، على أن المسلمين هم يد على من سواهم؛ فخذلان المسلم هو خذلان للدين”، مضيفا: “فمتى ينتبه المسلمون لذلك؟”.

كما هاجم المفتي المطبعين بشكل غير مباشر، معتبرا أن “اتباع هوى العدو والشد من أزره ضد بني الإسلام” هو “أشد جرما”، وأن ذلك ” لا يصدر إلا ممن في قلبه مرض، وهو طريق إلى الردة عن الإسلام”.

واستشهد الخليلي بآيات من سورة المائدة تشنع على من يسارعون باتخاذ أعداء الأمة أولياء والارتماء بأحضانهم.

ودأب المفتي الخليلي على بيان رأيه في الأحداث التي تدور في فلسطين، وعلى التضامن مع أهلها ضد الاحتلال الإسرائيلي، كما أنه هاجم أكثر من مرة من يمدون يدهم للاحتلال الإسرائيلي على حساب حقوق الفلسطينيين.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: