مفوض حقوق الإنسان: استئناف العمليات العسكرية في غزة كارثة مروعة

مفوض حقوق الإنسان: استئناف العمليات العسكرية في غزة كارثة مروعة

الأورومتوسطي لحقوق الإنسان: 80 بالمئة من سكان غزة أصبحوا نازحين داخلياً

وصف مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، فولكر تورك في بيان اليوم الجمعة، استئناف “الأعمال العدائية” في غزة، بأنه بمثابة “كارثة مروعة”.

وقال فولكر في بيان نقلته شبكة (سي إن إن)، إن “استئناف الأعمال العدائية في غزة بمثابة كارثة مروّعة، وأحث جميع الأطراف والدول ذات التأثير عليها على مضاعفة الجهود فوراً، لضمان وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية وبما يتماشى مع حقوق الإنسان”.

وأضاف فولكر، أن “التعليقات الأخيرة التي أدلى بها القادة السياسيون والعسكريون الإسرائيليون، والتي تشير إلى أنهم يخططون لتوسيع الهجوم العسكري وتكثيفه، مثيرة للقلق البالغ”.

وأردف فولكر تورك في بيانه قائلا، إنه “منذ 7 تشرين الأول الماضي، قُتل آلاف الفلسطينيين في غزة، بحسب ما أكّدته وزارة الصحة، ويواجه اليوم المزيد من الأشخاص المصير نفسه، كما يواجه آخرون خطر النزوح القسري إلى مناطق مختلفة من غزّة، مكتظّة أصلاً بالسكان وتسيطر عليها ظروف غير صحية بتاتاً”.

وأوضح فولكر: “لقد تجاوزت الأوضاع حدّ الأزمة، وبموجب القانون الدولي الإنساني، فإن إسرائيل، بصفتها السلطة القائمة بالاحتلال، ملزمة بتلبية الاحتياجات الأساسية للسكان في غزة، مثل الغذاء والماء والرعاية الطبية، وأذكّر جميع الأطراف بواجبها المتمثّل بالسماح بمرور الإغاثة الإنسانية إلى المدنيين في جميع أنحاء غزّة، الذين هم بأمسّ الحاجة إليها، على وجه السرعة، ومن دون أي عوائق”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: