مقتل مئات الأطفال في سوريا خلال عام 2021

مقتل مئات الأطفال في سوريا خلال عام 2021

أطفال سوريا

وثق “المرصد السوري لحقوق الإنسان” مقتل 359 طفلا دون سن الـ18 منذ مطلع عام 2021، مشيرا إلى أن الحصيلة الأكبر كانت نتيجة إصابة الأطفال بمخلفات الحرب من ألغام وعبوات ناسفة.

وقال المرصد في تقرير له، الأربعاء، إن 137 طفلا قتلوا في سوريا في انفجار ألغام وعبوات ناسفة، و14 طفلا برصاص مجهولين، فيما قتل 73 طفلا برصاص وقصف قوات النظام السوري، و19 طفلا في ظروف وأساليب مختلفة منها خلافات عائلية وعشائرية ورصاص عشوائي.

وأشار التقرير إلى أن تنظيم الدولة “داعش”، تسبب بمقتل 7 أطفال، وقتل 8 أطفال على أيدي حرس الحدود التركي “الجندرما”، و4 أطفال على يد قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، وطفلان على يد الفصائل المسلحة (المعارضة)، و7 أطفال بقصف روسي، وطفل واحد على يد “الجهاديين”.

ولفت التقرير إلى أن 10 أطفال قتلوا في سوريا جراء القصف التركي، إضافة إلى 3 أطفال نتيجة الاستهدافات الإسرائيلية، كما قضى 9 أطفال في ظروف مجهولة، فيما راح 61 طفلا ضحية تردي الأوضاع الصحية، و4 أطفال في انفجار آليات مفخخة.

وكانت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، قد أصدرت تقريرا في اليوم العالمي للطفل، وثقت من خلاله مقتل ما لا يقل عن 29661 طفلاً في سوريا منذ آذار 2011 بينهم 181 بسبب التعذيب، إضافة إلى 5036 طفلاً ما زال معتقلاً أو مختفيا قسرياً.

وأحصت الأمم المتحدة في آب/أغسطس الماضي، مقتل أو إصابة ما يقرب من 12000 طفل في سوريا، أي طفل واحد كل ثماني ساعات على مدار السنوات العشر الماضية، مشيرة إلى أن “الأرقام الفعلية قد تكون أعلى من ذلك بكثير”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: