مقتل 30 عنصرا من “الشباب” في عملية للجيش جنوبي الصومال

مقتل 30 عنصرا من “الشباب” في عملية للجيش جنوبي الصومال

مقتل 30 عنصرا من "الشباب" في عملية للجيش جنوبي الصومال

أفادت وكالة الأنباء الصومالية، السبت، بمقتل 30 عنصرا من مسلحة حركة الشباب في عملية مشتركة للجيش الوطني والشركاء الدوليين بمحافظة شبيلى السفلى.

وقالت الوكالة الرسمية إن العملية العسكرية بدأت في وقت مبكر من صباح اليوم السبت في منطقة جيلب مركا التابع لمدينة مركا حاضرة محافظة شبيلى السفلى (جنوب)

وأوضحت أن العملية استهدفت تجمعا لعناصر حركة الشباب، بعد تلقى الجيش معلومات حول التجمع.

وقتلت العملية، بحسب الوكالة، 30 عنصرا في عملية مشتركة للجيش الوطني والشركاء الدوليين (لم يسمهم).

بدوره، قال مسؤول عسكري في الحكومة الفيدرالية في تصريح للإعلام الحكومي إن الجيش الوطني المدعوم من قبل الشركاء الدوليين مع الصومال نفذوا هجوماً على معسكر لحركة الشباب في بلدة جلب مركا على بعد 45 كليومتر جنوب العاصمة مقديشو .

وأضاف المسؤول العسكري الذي لم يكشف اسمه أن العملية أدت إلى مقتل نحو 30 عنصراً من مسلحي حركة الشباب.

وذكر ان الهجوم جاء نتيجة تعاون استخباراتي بين الصومال والشركاء الدوليين وتمكن الجيش الصومالي من مصادرة معدات عسكرية تابعة لحركة الشباب بعد الهجوم .

ويشنّ الجيش الصومالي، منذ 2022 حربا ضد مقاتلي حركة الشباب في معظم محافظات البلاد، واستطاع استعادة السيطرة على عدد من المدن التي كانت تحت سيطرة الحركة.

وتخوض الحكومة الصومالية منذ سنوات حربا ضد حركة “الشباب”، التي تأسّست مطلع 2004، وتتبع تنظيم القاعدة، وتبنّت تفجيرات أودت بحياة مدنيين وعناصر من الجيش والشرطة.

وطُردت حركة الشباب من المدن الرئيسة بين عامي 2011 و2012، إلا أنها تبقى منتشرة في مناطق ريفية واسعة.

الأناضول

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: