“ملتقى دعم المقاومة”: اعتصام يومي أمام الكالوتي ومسيرة مركزية الجمعة أمام الحسيني نصرة للأقصى

“ملتقى دعم المقاومة”: اعتصام يومي أمام الكالوتي ومسيرة مركزية الجمعة أمام الحسيني نصرة للأقصى

أكد الملتقى الوطني لدعم المقاومة والدفاع عن الوطن استمرار التحرك الشعبي الأردني الرافض للعدوان الصهيوني الغاشم على المسجد الأقصى وعلى الشعب الفلسطيني.

ودعا الملتقى في بيان صحفي للمشاركة في الاعتصام الليلي اليومي أمام مسجد الكالوتي بعد صلاة التراويح طوال الأسبوع.

وأعلن عن مسيرة مركزية الجمعة (22/4) من أمام المسجد الحسيني في وسط البلد.

وتاليا نص البيان:

الملتقى الوطني لدعم المقاومة والدفاع عن الوطن:

سنبقى في الأردن سنداً وعوناً للشعب الفلسطيني المرابط في وجه عدوان المحتل الغاشم على أقدس مقدساتنا، وندعو جماهير شعبنا الأردني لوقفة ليلية يومية أمام سفارة العدو بدءاً من الليلة الساعة التاسعة والنصف وإلى مسيرة مركزية بعد صلاة الجمعة القادمة من أمام المسجد الحسيني الكبير

اقتحمت قوت الاحتلال الصهيوني المسجد الأقصى المبارك يوم أمس الجمعة 15-4-2022 بعد أن لبى نحو ثلاثون ألفاً من المرابطين نداء فجر حماة الأقصى دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك، فأرادت قوات الاحتلال أن تكسر شوكة هذا التواجد الشعبي بعدوان مُبيّت، اقتحمت فيه الأقصى على موجات متتالية، اعتلت فيه أسطح أبنية الأقصى وكسر قناصتها نوافذ المسجد القبلي وأطلقوا النار على المرابطين منها، فسقط من بين المرابطين 152 مصاباً، وفقد اثنان من المرابطين عيونهم وبترت أصابع يد أحد المرابطين إضافة إلى حالات كسر الجمجمة والإصابات المباشرة في الرأس، كما اعتقلت 470 مرابطاً، لعلها بهذا تمهد لاقتحامات الفصح العبري المزمعة على الأقصى من الأحد وحتى الخميس المقبل من الساعة 7-11 من صباح تلك الأيام، وأمام هذا العدوان فإننا نؤكد:

أولاً: نتوجه بالتحية إلى المرابطين في المسجد الأقصى المبارك الذين كانوا الطليعة المباركة لهذه الأمة في الدفاع عن مقدساتها وعن هوية القدس، ونؤكد ثقتنا بعزيمة المرابطين التي هزمت المحتل في خمس هباتٍ شعبية حتى الآن، وأجبرته على التراجع عن عدوانه في كل مرة، كانت آخرها أحداث رمضان الماضي ومعركة سيف القدس؛ ونقول لهم امضوا في طريقكم لصد عدوان المحتل عن الأقصى خلال الأيام المقبلة وشعوب هذه الأمة معكم، ولن تترككم وحدكم، وستبقى قلوبها معلقة بالأقصى ومتشوقة إلى لحظة تحريره وتحرير كل فلسطين.

ثانياً: نجدد فخرنا واعتزازنا بجماهير الشعب الأردني الأبي، الذين أثبتوا أنهم النبض الشعبي الأقرب إلى الأقصى والقدس وكل فلسطين، فكانوا يجتمعون فجراً بالآلاف في مسجد الجامعة الأردنية ومساجد عديدة في الأردن تضامناً مع إخوانهم المرابطين حينما بدأ عدوان الاحتلال، وكانوا ليلاً في وقفاتهم أمام سفارة العدو وفي مختلف ساحات الأردن وميادينه.

ثالثاً: نؤكد استمرار التحرك الشعبي الرافض للعدوان الصهيوني الغاشم على أقدس مقدساتنا، ودعماً وإسناداً لأهلنا المرابطين والمعتكفين في المسجد الأقصى المبارك وللمـ.قـ.ـاومة في جنين ومخيمها وفي كل أرض فلسطين، ورفضاً لنهج التطبيع والارتهان للمحتل، ذلك الارتهان الذي جعل الموقف الأردني الرسمي مرتعش اليد أمام الحدث الجلل الذي يتعرض له الأقصى؛ وذلك بالاعتصام الليلي اليومي أمام مسجد الكالوتي بعد صلاة التراويح، تبدأ الساعة 9:30 مساء طوال أيام هذا الأسبوع.

كما نعلن عن تنظيم مسيرة مركزية يوم الجمعة ٢٢-٤-٢٠٢٢ تنطلق من أمام المسجد الحسيني الكبير في وسط البلد بعد صلاة الجمعة مباشرة.

وسيبقى الملتقى الوطني لدعم المقاومة والدفاع عن الوطن في حالة انعقاد دائم للإعلان عن التحركات الشعبية القادمة.

  عمان في 16-4-2022
Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: