منخفض جوي مترافق مع كتلة هوائية باردة نسبياً مع أول أيام العيد فلكياً

 البوصلة – تُشير أحدث قراءات الخرائط الجوية بأن الموجة الحارة التي تتأثر بها المملكة منذ قرابة اسبوع ستنتهي يوم السبت بسبب إنحسار الكتلة الهوائية الحارة و الجافة المُسببة لها مُبتعدة عن المملكة حيث تعود الأجواء لما هو مُعتاد عليه بأن تكون ربيعية، و لكن تشير ذات الخرائط بأن هناك مُنخفضاً جوياً مُتوقع أن يندفع نحو شرقي البحر الابيض المتوسط و بلاد الشام يوم الأحد (أول أيام العيد فلكياً) و مُرفق بكتلة هوائية باردة نسبياً قادمة من شرقي القارة الأوروبية.

 و يُعتبر إندفاع منخفض جوي نحو المنطقة في الاسبوع الأخير من شهر أيار/مايو أمراً غير معهود و نادر و قد تكرر هذا العام مرتين. و ما زالت الفترة الزمنية بعيدة نسبياً لتصنيف المنخفض الجوي و الخوض بالتفاصيل الدقيقة له نظراً لاحتمالية حدوث تغييرات في السناريوهات المرافقة معه إلا أن فريق التنبؤات الجوية يتوقع أن يطرأ المزيد من الانخفاض الملموس و الحاد على درجات الحرارة نهار الأحد و تتحول لتُصبح دون مُعدلاتها لمثل هذا الوقت من العام بحوالي 5-7 درجات مئوية. كما و يُتوقع أن يتحول الطقس ليُصبح مائلاً للبرودة و غائماً جزئياً بوجهٍ عام في أغلب المناطق عدا العقبة و تتهيأ الفرصة لهطول زخات متفرقة من الأمطار بمشيئة الله في بعض المناطق قد يصحبها الرعد أحياناً و خاصة في شمال ووسط المملكة. الرياح ستكون غربية نشطة السرعة، مع هبات قوية أحياناً و مُثيرة للغبار و رُبما العواصف الرملية في المناطق الصحراوية.

 و قد يمتد تأثير هذا المنخفض الجوي نهار الاثنين إلا أن الأمور ما زالت غير واضحة حتى الان.

هذا و يُوصي طقس العرب بـ:

١) الانتباه من الانقلاب الحراري و التغير الكبير في درجات الحرارة المُتوقع خلال الفترة القادمة.

٢) الانتباه من تدني مدى الرؤية الأفقية في المناطق الصحراوية بسبب الغبار و الأتربة المُثارة.

و الله أعلم

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *