منظمة “بيغيدا المتطرفة”.. تحضير حفل استفزازي لمشاعر المسلمين في رمضان

منظمة “بيغيدا المتطرفة”.. تحضير حفل استفزازي لمشاعر المسلمين في رمضان

أعلنت منظمة “بيغيدا” اليمينية المتطرفة (الأوروبيون الوطنيون ضد أسلمة الغرب)، المعروفة بأنشطتها المناهضة للإسلام والمهاجرين، أنها ستقيم حفل شواء لـ”لحم الخنزير” أمام بعض المساجد في هولندا خلال فترة الإفطار في رمضان.

ووفق بيان صادر عن منظمة “بيغيدا” في هولندا جاء فيه “نعاود التظاهرات التي حُظرت بسبب إجراءات فيروس كورونا والتي انتهت الآن.

وأشار البيان إلى أن القائمون على المنظمة ينوون تنظيم فعاليات لشواء لحم الخنزير أمام المساجد في مختلف مدن هولندا وقت الإفطار في شهر رمضان.

وفي سياق متصل، قدمت المنظمات الإسلامية في هولندا طلبًا للبلديات الهولندية بعدم السماح بتنفيذ تلك الفعاليات المستفزة، وطالبت المسلمين هناك بضبط النفس وعدم الانجرار وراء العنف.

وبدورها قامت منظمة “بيغيدا” المتطرفة في المرحلة الأولى بتقديم طلبات إلى بلديات 5 مدن للقيام بتلك الفعاليات تحت مُسمى “جولة الشواء الرمضانية” والتي ستقيمها المنظمة في 12 مدينة مختلفة، وسيتم تنفيذ تلك الفعاليات في المدن والمساجد الأتية:

5 أبريل: مسجد “شيدام مرادية”

6 نيسان: مدينة “ايندهوفن” في مسجد “الفرقان”

7 أبريل: مدينة “أنسخديه” في جامع “السليمية”

8 أبريل: في مسجد مدينة “ألميلو”

9 أبريل: في “نايميخن” في مسجد سلطان أيوب.

وذكر البيان الذي أدلت به “بيغيدا” أن جميع الإجراءات ستبدأ في الساعة 7:00 مساءً.

وجاء في تفاصيل البيان: “ندعو كل من يريد أن يكون حاضراً في الفعاليات الممتعة ضد الفاشية الإسلامية ليأتي ويأكل ويشرب”.

ردة فعل المسلمين على هذه الاستفزازات

وفي السياق ذاته، ردت المنظمات الإسلامية في هولندا بوصف عمل منظمة “بيغيدا” على أنه عمل “استفزازي”، في حين أكد المجلس الاستشاري للأتراك الهولنديين على أن منظمة “بيغيدا” تريد افتعال أحداث وجذب انتباه الناس من خلال تنظيم أعمال تهين المسلمين وتقلل من شأنهم”.

كما أشار رئيس المجلس “زكي باران”، إلى إنهم سيطلبون من رؤساء بلديات المدن التي سيقام فيها تلك الفعاليات التأكد من ضمان أن المسلمين يمكنهم الصلاة دون إزعاج خلال شهر رمضان.

وأضاف أن “مسؤولي السفارة التركية في مدينة “لاهاي” طلبوا من إدارات المساجد والجالية المسلمة بعدم الانجرار خلف تلك الاستفزازات المتطرفة، وعدم السماح بالعنف للرد على ذلك.

“ضميري لا يسمح بذلك”

من جهته أكد رئيس منظمة “بيغيدا” الهولندي، “إدوين واغنسفيلد” ” أنه لا يوجد في أي مكان في البلاد حاكم يحاربهم بقدر ما يحاربهم رئيس البلدية “جوريتسما”.

ويشار إلى أن عمدة بلدية “أيندهوفن” “جوهن جوريتسما” قد منع في عام 2019 قيام منظمة “بيغيدا” بفعاليات مشابهة، حيث قدم إداريو المنظمة طلباً في نهاية شهر مارس إلى المحكمة الإدارية الإقليمية مطالبين بسحب قرار الحظر السابق.

وبحسب وسائل إعلام محلية أن رئيس بلدية “أيندهوفن” لا يريد السماح بإجراء تلك الفعاليات “لأسبابٍ أمنية”، لافتًا إلى خطورة تلك الاستفزازات، حيث قال “لن أسمح للناس الذين جاؤوا للتظاهر من أجل استفزاز الآخرين بالسيطرة على مدينتي، كيف تجرؤا على المجيء إلى هنا في رمضان لأجل إجراء حفل شواء لحم الخنزير ؟ ضميري لا يسمح بذلك، ولن أخالف ضميري”.

والجدير بالذكر أن منظمة بيغيدا تعتبر حركة سياسية ألمانية معروفة بوسائل الإعلام بأنها متطرفة ، حيث تأسست في 20 أكتوبر/تشرين الأول عام 2014 في مدينة درسدن الألمانية وتنشط في عدة دول أوربية، ومنذ 19 ديسمبر/كانون الأول عام 2014 تم تسجيل هذه المجموعة كجمعية تحت مسمى بيغيدا.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: