/
/
من متجر هذا الفلسطيني بدأت احتجاجات أمريكا.. هذه روايته (فيديو)

من متجر هذا الفلسطيني بدأت احتجاجات أمريكا.. هذه روايته (فيديو)

البوصلة - تناقلت وسائل إعلام أمريكية شهادة الفلسطيني الأصل "محمود أبو ميالة"، صاحب المتجر الذي اشتكى قبل أيام من استخدام رجل أسود نقودا مزورة، قبل أن تأتي الشرطة لتتدخل بعنف أدى إلى مقتل الأخير، وتفجر احتجاجات عارمة في عموم البلاد.
-480737248

البوصلة – تناقلت وسائل إعلام أمريكية شهادة الفلسطيني الأصل “محمود أبو ميالة”، صاحب المتجر الذي اشتكى قبل أيام من استخدام رجل أسود نقودا مزورة، قبل أن تأتي الشرطة لتتدخل بعنف أدى إلى مقتل الأخير، وتفجر احتجاجات عارمة في عموم البلاد.

وفي حديث لشبكة “wcco” الأمريكية، أوضح أبو ميالة، الشهير بـ”مايك” في الحي، إنه لم يكن في المتجر لدى وقوع الحادثة، يوم الاثنين 25 أيار/مايو، موضحا أن عامله باع لـ”جورج فلويد” علبة سجائر وأخذ منه ورقة عشرين دولار، تبين له لاحقا أنها مزورة. 

وأضاف “مايك” أن الموظف اتبع الإجراءات المعمول بها، واشتكى للشرطة التي جاء وعثرت على فلويد في سيارة قريبة، وأنزلته، قبل أن تتطور الأحداث بسرعة. 

المصائب تلاحق الفلسطينيين 🇵🇸 حتى لو كانوا في المريخ 🪐شكوى من متجر لمواطن فلسطيني خليلي تشعل الولايات المتحدة الأمريكيةمحمود أبو ميالة ، صاحب متجر "كاب فوودز" بمدينة مينابوليس يقول في الفيديو إن أحد الموظفين لديه اتصل بالشرطة عندما قام رجل من أصحاب البشرة السوداء باعطائه ورقة من فئة عشرين دولارا مزورة. حيث درجت العادة في مثل هكذا حالات أن يتصلوا بالشرطة ليعرفوا مصدر العملة المزورة، لم يكن محمود في المتجر حينها وأكد أنه لو كان هناك لتعامل بطريقة مختلفة.حضرت الشرطة الى المكان وقامت بطرح المواطن الأمريكيجورج فلويد الذي كان واقفا في الخارج أرضاً ما أدى لمقتله تحت ركبة شرطي أمريكي. الأمر الذي أشعل أعمال العنف في كثير من الولايات الأمريكية بعد انتشار فيديو يوثق عملية القتل البشعة.وتوسّعت الاحتجاجات تنديدا بممارسات الشرطة في وقت أعلنت فيه ولاية مينيسوتا التعبئة العامة لحرسها الوطني لمواجهة أعمال العنف، ولوّح الرئيس دونالد ترامب بنشر الجيش لمواجهة الاحتجاجات…. ووقعت في بعض المدن مواجهات دامية بين الشرطة والمحتجين على تعامل سلطات الأمن مع الأقليات ولا سيما من أصول أفريقية.يؤكد محمود في الختام أنه سوف يقدم كل الدعم النفسي والمالي الذي تحتاجه عائلة القتيل فلويد.

Posted by Mohammed Abu Hamdieh on Sunday, May 31, 2020

وأكد أبو ميالة، الذي يدير متجر “كاب فودز” بمدينة مينيابوليس، وهو مصدر رزق العائلة منذ زمن، أن “فلويد” كان من زبائنه، ولم تظهر منه ممارسات سلبية سابقا، مشددا على أن الكثيرين يسقطون بفخ استخدام نقود مزورة دون معرفة منهم. 

وأظهر مقطع صوره أحد الشهود شرطيا يدهس على رقبة فلويد المنبطح أرضا حتى فقد وعيه، ثم توفي في المستشفى، لينفجر غضب في مينيابوليس، قبل أن يعم الولايات المتحدة. 

وأعرب أبو ميالة عن حزنه إزاء تلك النهاية المأساوية، وأكد الاستعداد لدعم عائلة فلويد بكل ما يحتاجون إليه، فيما أعلن المتجر لاحقا تكفله بتكاليف جنازة الضحية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث