مهرجان “غزة تصنع الحرية” في العمل الإسلامي احتفاء بتحرير الأسيرات واستبشاراً بتبييض سجون الاحتلال (شاهد)

مهرجان “غزة تصنع الحرية” في العمل الإسلامي احتفاء بتحرير الأسيرات واستبشاراً بتبييض سجون الاحتلال (شاهد)

العضايلة: غزة تخوض اليوم معركة صناعة كرامة الأمة وحريتها وأكدت أنها لن تنسى الأسرى في سجون الاحتلال

جبارين: وعد المقاومة بتحرير كل الأسرى في سجون الاحتلال نافذ بإذن الله وسيتحقق قريباً

عمان – خليل قنديل

أكد المتحدثون في المهرجان الذي أقامه القطاع النسائي لحزب جبهة العمل الإسلامي مساء اليوم تحت عنوان “غزّة تصنع حريَّة”، على واجب دعم المقاومة الفلسطينية في مواجهة العدوان الصهيوني الهمجي، وأن ما تقوم به المقاومة يمثل عنوان للكرامة والحرية بما في ذلك حرية الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال والاحتفاء بحريتهم رغم ما بذل من تضحيات في سبيل تحقيقها، تأكيداً على أن الشعب الفلسطيني لن ينسى أسراه الذي ضحوا بحريتهم في سبيل الدفاع عن الأرض والمقدسات.

وشارك في المهرجان الذي قدمته الإعلامية دعاء جبر في مقر الأمانة العامة للحزب حشد من اهالي الأسرى والمفقودين الأردنيين في سجون الاحتلال أملاً واستبشارًا بتبييض السجون بعد عودة الحرائر والأشبال من سجون الاحتلال في صفقات التبادل التي فرضتها المقاومة على الاحتلال.

وتحدث خلال الفعالية عدد من ذوي الأسرى والمفقودين الأردنيين في سجون الاحتلال والذين أكدوا على ثقتهم في قدرة المقاومة في تحرير الأسرى في سجون الاحتلال، ودعمهم للمقاومة وصمود الشعب الفلسطيني في مواجهة حرب الإبادة وجرائم الحرب التي ترتكب بحقهم من قبل الكيان الصهيوني وبدعم امريكي وغربي وصمت دولي فاضح، مؤكدين على ضرورة التحرك رسمياً وشعبياً لنصرة الشعب الفلسطيني ووقف ما يرتكب بحقهم من عدوان غاشم.

كما أكدوا أن حرية أبناءهم وتضحياتهم ليست أغلى من دماء أبناء غزة الذين قدموا أرواحهم دفاعاً عن كرامة الأمة، مما يتطلب من الجميع دعم صمودهم ومقاومتهم حتى يتحقق التحرير لفلسطين والمقدسات والأسرى في سجون الاحتلال.

وأكد الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي المهندس مراد العضايلة في كلمة له خلال المهرجان أن غزة تخوض اليوم معركة صناعة الكرامة والحرية وتفعل ما تفعله الدول العظمى التي تحترم ابناءها وتخوض معركة تحريرهم من الأسر ومعركة حرية الارض والانسان وصناعة كرامته، وأن الشعب الفلسطيني لا ينسى أسراه خلف القضبان مهما كان الثمن، فالمقاومة ستحمي من يواجه الاحتلال مما يجعلها عنوان الأمة والحرية والكرامة الذي يلتف حوله الجميع.

وأضاف العضايلة ” المقاومة تفتتح انجازاتها بتحرير الاسيرات لما للمرأة في ديننا من عنوان للشرف والكرامة وتم خوض حروف عظيمة للدفاع عن أعراض الأمة وتلبية لصرخة نساءها، واليوم نرى المقاومة تضع على رأس أولوياتها تحرير الأسيرات في سجون الاحتلال، فالأسرى يستحق ما دفع من تضحيات من شهداء وجرى ، فكرامة الإنسان تستحق هذه التضحيات وهذه المعادلة يجب أن تكون واضحة فلا حرية دون دفع ثمن باهظ، ولا يتحدث بغير ذلك سوى المخذلين”.

كما اشار إلى أن المقاومة اليوم لا تواجه فقط الكيان الصهيوني المهزوز بل تواجه المشروع الغربي الذي يسيطر على مقدرات الأمة وقرارها، وأن غزة اليوم لا تحرر فلسطين اليوم بل تحرر الأمة العربية والعالم من الإعلام الصهيوني والاستعمار الغربي، مشيراً إلى تأكيدات المقاومة الفلسطينية بأنها لن تنسى الأسرى الأردنيين الذين ينتظرون أن يكونوا على قوائم المحررين بإذن الله.

وأضاف العضايلة ” نقول للإدارة الأمريكية وإدارة الكيان الصهيوني  ستكون غزة مقبرة لهم وكل الكلام عما يبعد حماس لتوفرا وقتكم ولتبحثوا عما بعد اسرائيل التي انتهت ولن تقوى على الصمود وفقدت كل عناوين بقاءها، فلا هجرة اليوم إلا للكيان الصهيوني الذي يتكون من مجموعة من الشتات يحملون مختلف جنسيات العالم، كما أن هذه المقاومة أعادت صورة الإسلام وكيف يتعامل الاسلام مع الأسرى بعد أن شوهته أدوات الاستخبارات الدولية رأينا كيف يعامل الاسرى تحت أحضان هذه المقاومة وكيف يعاملهم الاحتلال الذي يكسر أيديهم ويعتدي عليهم”.

فيما أكد رئيس ملف الأسرى في حركة حماس زاهر جبارين في كلمة مسجلة له خلال الفعالية أن ما يقدمه الشعب الفلسطيني في معركة طوفان الأقصى يأتي استكمالاً لمسيرة الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك وعن الأرض والمقدسات والأسرى في سجون الاحتلال ، مضيفاً ” خاب وخسر كل من لم ينخرط في هذه المعركة التي تأتي دفاعاً عن كرامة الأمة ومقدساتها، مؤكداً ” أن وعد المقاومة بتحرير كل الأسرى في سجون الاحتلال نافذ بإذن الله وسيتحقق قريباً فكونوا على ثقة وعد مقاومتكم”.

وأضاف جبارين ” نقول لأحرار وشعوب الأمة ان الرباط في بييت المقدس وأكنافه نعمة من الله يمنحها لمن يحب ويصطفيه كما ان مقاومة هذا الاحتلال شرف وفخر ولا يقدر عليها إلا اصحاب الهم والحق فالتحية لأهلنا في فلسطين وللمقاومة وقادتها في كتائب القسام والتحية للشعب الأردني الشقيق “.

كما تضمنت الفعالية عرض عدد من مقاطع الفيديو حول واقع الأسيرات في سجون الاحتلال وكلمات مسجلة لأسيرات محررات في فلسطين، اكدن فيه على التمسك بخيار المقاومة حتى التحرير.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: