موقف محرج لمسؤولة أوروبية في أنقرة.. وغضب ببروكسل (شاهد)

تعرضت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين، لموقف محرج خلال اجتماع بأنقرة الثلاثاء الماضي، عقدته ورئيس المجلس الأوروبي شارك ميشال، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماع، مقطع فيديو، يظهر المسؤولة الأوروبية متفاجئة من عدم وجود كرسي لها، إلى جانب ميشال وأردوغان.

وتمتمت وزيرة الدفاع الألمانية السابقة وبدت ذاهلة في الفيديو، الذي انتشر على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي. وظهرت لا تعرف أين تجلس بينما جلس رئيس المجلس الأوروبي والرئيس التركي على كرسيين يتوسطان القاعة. وجلست بعد ذلك على أريكة قبالة وزير الخارجية التركي، الذي يعدّ منصبه أدنى منها في التسلسل الهرمي للبروتوكول.

وقال المتحدث باسمها إريك مامر الأربعاء، إن “الرئيسة فون دير لاين فوجئت بالموقف، فقررت التغاضي وإعطاء الأولوية للجوهر. لكن هذا لا يعني أنها لا تولي أهمية للحادثة”، مضيفا أنها كانت تتوقع أن تعامل وفقا لقواعد البروتوكول، وطلبت من مكتبها ضمان عدم تكرار هذا النوع من الحوادث في المستقبل”.

وتابع: “الأمر متروك للسلطات التركية المسؤولة عن الاجتماع، لتوضيح سبب عرض هذا النوع من المقاعد على السيدة فون دير لاين”، مشددا على أنه “رغم الحادث البروتوكولي، فإن المباحثات كانت مكثفة جدا مع الرئيس التركي وتمكنت السيدة لاين من ممارسة دورها”.

وقالت رئيسة الكتلة الاشتراكية في البرلمان الأوروبي ايراتكس غارسيا بيريز في تغريدة بموقع “تويتر”: “بداية ينسحبون من اتفاقية إسطنبول، والآن يتركون رئيسة المفوضية الأوروبية من دون مقعد في زيارة رسمية. إنه أمر مخز”، بحسب تعبيره.

وقال سيرغي لاغودينسكي عضو البرلمان الأوروبي البيئي الألماني إنّ ما تمتمت به فون دير لايين “يعكس مصطلحا جديدا للقول “ليست هذه الطريقة، التي يجب أن تُدار بها العلاقة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا”.

https://twitter.com/ragipsoylu/status/1379496329253163012?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1379496329253163012%7Ctwgr%5E%7Ctwcon%5Es1_&ref_url=https%3A%2F%2Farabi21.com%2Fstory%2F1349960%2FD985D988D982D981-D985D8ADD8B1D8AC-D984D985D8B3D8A4D988D984D8A9-D8A3D988D8B1D988D8A8D98AD8A9-D981D98A-D8A3D986D982D8B1D8A9-D988D8BAD8B6D8A8-D8A8D8A8D8B1D988D983D8B3D984-D8B4D8A7D987D8AF

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *