مياه الأمطار تثقل كاهل النازحين السوريين في إدلب

مياه الأمطار تثقل كاهل النازحين السوريين في إدلب

مياه الأمطار تثقل كاهل النازحين السوريين في إدلب

فاقمت الأمطار الغزيرة الظروف المعيشية السيئة لآلاف النازحين السوريين في المخيمات بمحافظة إدلب شمالي البلاد.

وأفاد مراسل الأناضول، أن إدلب شهدت هطول أمطار غزيرة ليل السبت-الأحد، ما أدى إلى دخول مياه الأمطار إلى داخل العديد من المخيمات.

وفي حديث للأناضول، قال محمد حلاج مدير منسق الاستجابة لحالات الطوارئ في سوريا، إن مياه الأمطار تدفقت إلى 24 خيمة، وفاقمت الأوضاع الصعبة لحياة آلاف المدنيين.

وأكد حلاج ضرورة تكثيف المنظمات الإغاثية الإنسانية جهودها لمساعدة المدنيين النازحين قسرا في إدلب.

وشدد على ضرورة إيجاد حلول سريعة لتغطية الأضرار الناجمة عن تدفق مياه الأمطار إلى المخيمات.

ويعيش مئات الآلاف من النازحين والمهجرين من قبل النظام السوري في مخيمات بإدلب وشمال سوريا، وسط ظروف معيشية صعبة.

وفي مايو/ أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران، التوصل إلى اتفاق على إقامة “منطقة خفض تصعيد” في إدلب، ضمن اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

إلا أن قوات النظام السوري وداعميها تهاجم المنطقة بين الحين والآخر، رغم اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 5 مارس/ آذار 2020.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: