نافالني يخدع عميل مخابرات روسي ويكتشف حقيقة تسميمه

نافالني يخدع عميل مخابرات روسي ويكتشف حقيقة تسميمه

البوصلة – كشف المعارض الروسي ألكسي نافالني عن تفاصيل تسميمه، بعد انتحاله صفة مسؤول في مجلس الأمن القومي الروسي، في اتصال هاتفي له مع عميل في الاستخبارات الروسية.

وأفادت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، الإثنين، بأن نافالني الذي تعافي بعد تلقي العلاج في ألمانيا، علم بتفاصيل تسميمه من عميل في الاستخبارات الروسية (لم تذكره).

وأضافت أن نافالني علم أنه تسمم نتيجة وضع غاز الأعصاب المعروف بـاسم “نوفيتشوك” في ملابسه الداخلية.

وادعى المعارض الروسي أيضًا أنه علم بأسماء الأشخاص المتورطين في الحادثة، دون مزيد من التفاصيل.

وفي 20 أغسطس/آب الماضي، تدهورت الحالة الصحية لنافالني عندما كان في رحلة جوية من سيبيريا إلى موسكو، ما أجبر الطائرة على الهبوط اضطراريا في مدينة أومسك الروسية.

ووافق الأطباء الروس، في 21 أغسطس، على السماح بنقل نافالني، المحامي البالغ 44 عاما والناشط ضد الفساد، من مستشفى في سيبيريا، بناء على طلب أقاربه، إلى برلين لتلقي العلاج.

وأعلنت الحكومة الألمانية أن نافالني تعرض للتسميم بغاز الأعصاب “نوفيتشوك”، بعد نقله إلى برلين.

وفي 23 سبتمبر/أيلول الماضي، أعلنت مصادر طبية ألمانية، خروج نافالني، من المستشفى إثر تحسن حالته الصحية، بعد قضائه 32 يوما في العناية المركزة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: