“نبوءة الفراية” بالرفعات الأربع تثير التكهنات.. العين الحمراء أم القادم أجمل

“نبوءة الفراية” بالرفعات الأربع تثير التكهنات.. العين الحمراء أم القادم أجمل

رصد – البوصلة

أثارت تصريحات وزير الداخلية مازن الفراية التي تحدث فيها عن “نبوءة” أربع رفعاتٍ مقبلة للمحروقات سترتب على الأردنيين ظروفًا اقتصادية صعبة، جدلاً ولغطًا واسعًا في الشارع الأردني وفهمها على أنّها “تلويحٌ بالتهديد بالخيار الأمني والعين الحمراء لقبول مثل هذه القرارات من الشارع”، كما أنّها تزامنت مع تصريحات رئيس الوزراء خلال إطلاق الرؤية الاقتصادية التي تحدث فيها بأنّ “القادم للأردنيين أجمل”.

نخبٌ ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تناولوا تصريحات الفراية بمزيجٍ من الحذر والخوف تارة، وإمّا بالسخرية، أو التساؤلات الاستنكارية، وبالنقد تارة أخرى، ولكن كلها تصب في خانة الخوف من المستقبل القادم بعد تلويح وزير الداخلية بـ”العين الحمراء” ضمنيًا حول هذه القرارات غير الشعبية التي يجب أن يتحمّلها الأردنيون.

من جانبه قال الوزير الأسبق الدكتور بسام العموش: “إذا صح ما قاله وزير الداخلية فنحن أمام خطأ وخطيئة، الخطأ أن يصرح الوزير في أمر من اختصاص غيره، الخطيئة أن تقدم الحكومة على ذبح المذبوح وحلب المحلوب وهو الشعب”.

أما الناطق باسم نقابة المعلمين نور الدين نديم، فقال: “ترى نبوءة رفع البنزين الهدف منها حماية المواطن من إنه يولع بنفسه”.

أمّا الصحفي طارق ديلواني، فعلق على الموضوع بطريقته الخاصة قائلا: ” أجمل الرفعات للبنزين لم تأت بعد”.

وأثارت تصريحات الفراية تساؤلات الأردنيين حول علاقة وزير الداخلية بملف الطاقة والمحروقات، واستغرابًا شديدًا من تزامنها مع الترويج لـ”الرؤية الاقتصادية” الواعدة برفاه اقتصادي ومليون وظيفة للأردنيين.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: