نتنياهو: “صفقة القرن” تقضي بفرض سيادة إسرائيل على مستوطنات الضفة

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن خطته لضم جميع المستوطنات العبرية في الضفة الغربية المحتلة تتماشى مع خطة السلام الأمريكية المعروفة إعلاميا بـ”صفقة القرن”.

وذكر نتنياهو اليوم الأحد، في مستهل اجتماع صادقت فيه حكومته على شرعنة مستوطنة غير قانونية في غور الأردن، أن خطته “تأتي كجزء من مبادرة السلام الأمريكية” التي من المقرر أن يتم الإعلان عن تفاصيلها عقب انتخابات الكنيست المقبلة.

وأوضح نتنياهو أن الحديث لا يدور فقط عن التكتلات الاستيطانية المقامة في الضفة بل ومناطق خارج هذه التكتلات و”مناطق أخرى تحظى بأهمية حساسة لأمننا والحفاظ على إرثنا”، على حد تعبيره.

وأشارت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” إلى أنه من غير المفهوم ما إذا كانت هذه التصريحات تعني أن هذه الخطة تم إدماجها في “صفقة القرن” أو تصر إسرائيل عليها كجزء من أي اتفاق.

وسبق أن تعهد نتنياهو بفرض سيادة إسرائيل على جميع مستوطنات الضفة، وكذلك على غور الأردن وشمال البحر الميت، في حال إعادة انتخابه لمنصب رئيس الوزراء في انتخابات الكنيست بعد يومين، واستدعت هذه التصريحات إدانة دولية واسعة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *