نتنياهو وبن زايد يتفقان على عقد لقاء قريب بينهما

أكد بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، أنه أجرى اتصالاً هاتفياً مع محمد بن زايد ولي عهد الإمارات، والاتفاق بينهما على عقد لقاء قريب يجمعهما.

وقال نتنياهو في مستهل الجلسة الأسبوعية لحكومته، إن بن زايد دعاه أيضاً لزيارة أبو ظبي قريباً.

وأشار إلى أنه تحدث مع بن زايد حول أوجه التعاون في جميع القطاعات سواء الاستثمارات أو السياحة، أو الطاقة والتكنولوجيا وغيرها، مشيرا إلى أنه تحدث معه عن مكافحة فيروس كورونا خاصة وأن هناك تعاون مسبق وبشكل واسع بشأن الجائحة.

وقال نتنياهو: “إن هذه الاتفاقات تعكس التغيير الدراماتيكي الذي أحدثناه في موقف إسرائيل في المنطقة، فالدول العربية تريد أن تصنع السلام معنا، لأنها ترى كيف جعلنا إسرائيل قوة، كما أنهم يرون كيف نقف معهم ضد إيران، وأحيانا بمفردنا، ومع العالم كله”.

وأضاف: “يمكننا مساعدتهم في العديد من المجالات، إنهم يرون أن إسرائيل ليست عبئا، وليست عدوا، إنها حليف أساسي في جميع الأوقات، خاصة في هذا الوقت، ولا شك في أننا سنرى قريبا اتفاقيات مع دول عربية وإسلامية أخرى”.

وكان بن زايد أكد في تغريدة له عبر توتير، أنه تلقى اتصالاً هاتفياً من نتنياهو، وتحدثا حول تعزيز العلاقات بين الجانبين، إضافة إلى آفاق السلام وحاجة المنطقة إلى الاستقرار والتعاون والتنمية.

وفي ذات السياق، صادقت الحكومة الإسرائيلية، على الاتفاقية الموقعة مع الإمارات والبحرين، حيث ستعرض الخميس المقبل على الكنيست للمصادقة عليها.

وقال مكتب نتنياهو: إن عملية تنفيذ الاتفاقات الموقعة مع الإمارات ستبدأ هذا الأسبوع.

ولفت مكتب نتنياهو، إلى أن وفداً اماراتياً من المتوقع أن يصل إسرائيل، كزيارة متبادلة لتلك التي قام بها وفد إسرائيلي إلى أبو ظبي في أغسطس/ آب الماضي.

وبحسب موقع يديعوت أحرونوت، فإنه من المتوقع يومي الاثنين والأربعاء المقبلين، أن تهبط طائرتان تابعتان لشركة الاتحاد الإماراتية تقل وفودا من أبوظبي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *