نتنياهو يرفض طلب بن غفير بشأن المستشارة القضائية للحكومة الإسرائيلية

نتنياهو يرفض طلب بن غفير بشأن المستشارة القضائية للحكومة الإسرائيلية

تحريض إسرائيلي ضد غزة.. واتهامات لحكومة نتنياهو بفقدان قدرة الردع

أفادت (القناة 14) الإسرائيلية اليوم الثلاثاء، بأن رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، رفض طلب وزير الأمن القومي المتطرف، إيتمار بن غفير، بشأن المستشارة القضائية للحكومة الإسرائيلية، غالي بهاراف ميارا.

ووفق القناة، فإن بن غفير طلب من نتنياهو الليلة الماضية، إقالة المستشارة القضائية، لكنه رفض.

وشنت ميارا، يوم الجمعة الماضية، هجوماً حاداً على نتنياهو.

ونقلت (القناة 12) الإسرائيلية عن ميارا موجهاً كلامها إلى نتنياهو: “لقد أعلنت الليلة الماضية علنا ​​أنك تنوي مخالفة حكم المحكمة العليا للعمل بشكل مخالف لرأي المستشارة القضائية للحكومة”.

وأضافت: أن “الوضع القضائي واضح، وكونك رئيس حكومة متهم بجنائيات عليك الامتناع عن أي تعامل مع المبادرات لإجراء تغييرات في جهاز القضاء، وبضمنها تغيير تشكيل لجنة تعيين القضاة، لأن التعامل معها هو عمل ينطوي على تناقض مصالح – تصريحك أمس، وأي خطوة تنفذها خلافا لما ذُكر، هي خطوة غير قانونية وموبوءة بتناقض مصالح”.

بدوره رد وزير الأمن القومي الإسرائيلي، المتطرف، إيتمار بن غفير، على المستشارة القضائية وقال: “بعد أن حاولت المستشارة فرض قيود عليّ، الآن تهدد رئيس الوزراء علانية وتصدر له التعليمات – هذا انقلاب”.
وأضاف: “هي مستمرة في التصرف وإعطاء التعليمات ومحاولة تهديد السياسيين، هذا الخطاب سبب إضافي لوجوب إقالتها”.

وكان نتنياهو ألقى خطاباً في 23 آذار/مارس، قال فيه: إن بإمكانه التعامل مع خطة إضعاف جهاز القضاء في أعقاب المصادقة على قانون الذي يمنع الإعلان عن تعذره القيام بمهامه. 

وقال إن “يديّ كانت مقيدة حتى اليوم. ووصلنا إلى وضع ينطوي على تناقض بأنه إذا دخلت إلى الحدث (الخطة القضائية) مثلما يلزمني منصبي، سيعلنون عن تعذري وهذا تناقض غير معقول في نظام ديمقراطي سليم”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: