نشر قوات نوعية بمساندة جوية على الحدود مع سوريا والعراق

واصلت القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، تعزيز وحدات حرس الحدود المنتشرة على واجهة المنطقة العسكرية الشرقية بمجموعة من القوات الخاصة وقوات رد الفعل السريع بإسناد من طائرات سلاح الجو الملكي، في إطار الخطة الأمنية التي تنفذها القيادة العامة للمحافظة على أمن واستقرار حدود المملكة الأردنية الهاشمية لمواجهة عمليات التسلل والتهريب.

وتشمل القوات الخاصة ورد الفعل السريع فرقا مختصة في الواجبات الأمنية المدربة والمؤهلة والمزودة بالأسلحة والأجهزة والمعدات والآليات اللازمة، إضافةً إلى طائرات من سلاح الجو الملكي جاهزة على مدار 24 ساعة لإسناد القوات البرية المنتشرة وتمكينها من القيام بواجبها على أكمل وجه لمنع عمليات التسلل والتهريب، لمواجهة التهديدات والتحديات التي تشهدها دول المنطقة والإقليم.

وكان رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي قد وجه قبل يومين بتعزيز وحدات حرس الحدود المنتشرة على طول الحدود الشمالية والشرقية، لتعزيز دورها في التعامل بكل قوة وحزم مع أي عملية تسلل أو محاولة تهريب، وزيادة قدرتها على حماية حدود المملكة ومنع من تسول له نفسه العبث بالأمن الوطني الأردني.

يشار إلى أن القوات المسلحة أحبطت خلال الفترة الماضية العديد من عمليات التسلل والتهريب لكميات كبيرة من الأسلحة والمخدرات والمواد الممنوعة، وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية ودائرة الجمارك العامة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *