نفد لدى طرحه بالصين.. هاتف هواوي القابل للطي هل سيصل للعالم؟

بدأت شركة هواوي الصينية بيع هاتفها الذكي القابل للطي مات أكس Mate X، في السوق الصينية، الذي سرعان ما نفدت النسخ الأولية منه التي طرحت بسعر 16999 يوانا (2421) دولارا.

وتعثر إطلاق الهاتف تماما مثل منافسه هاتف سامسونغ الذكي القابل للطي غالاكسي فولد، حيث كان من المقرر إطلاقه في “منتصف العام”، ولكن في خضم أزمة حظر منتجات هواوي، اختارت الشركة الصينية تأخير إطلاق مات أكس إلى سبتمبر/أيلول، وتم تأخير الهاتف مرة أخرى إلى تاريخ إطلاقه في 15 نوفمبر/تشرين الثاني.

لم يتغير الهاتف كثيرا منذ الإعلان الأوليّ فبشاشة أوليد مرنة ملفوفة حول جسم الهاتف. قياس الشاشة عند فتحها ثماني بوصات ودرجة وضوح 2480 × 2200 بكسل. أما عند إغلاقه فتقسم إلى شاشة بقياس 6.6 بوصات ودرجة وضوح  2480 × 1148 في المقدمة وشاشة قياس 6.3 بوصات ودرجة وضوح 2480 × 892 على الظهر.

الجزء الخلفي أصغر قليلا لأنه يضم أيضا شريط المكونات، وهو القسم الوحيد من الهاتف الذي لا ينقسم إلى النصف. يضم هذا القسم الأكثر سمكا مكونات مهمة مثل الكاميرات الثلاث وزر الطاقة وقارئ بصمات الأصابع ومنفذ يو أس بي- سي في الأسفل.

وينبض داخل الجهاز معالج هواوي كيرين 980 أس أو سي هي Huawei Kirin 980 SoC، مع ذاكرة وصول عشوائي سعتها ثمانية غيغابايتات، وسعة تخزين بمقدار 512 غيغابايتا، وبطارية ضخمة بقدرة 4500 مللي أمبير.

ويدعم مات أكس شبكة الجيل الخامس “5G”، بفضل المودم بالونغ 5 آلاف “Balong 5000” المتضمن في جميع الطرز هذا فقط داخل الصين، (وبقية العالم) التي تستخدم شبكة الجيل الخامس متوسطة النطاق، وليس شبكة الجيل الخامس الأميركية أم أم واف “mmWave”، وهما تكنولوجيتان مختلفتان تماما.

وليس من الواضح ما إذا كان مات أكس سيغادر الصين على الإطلاق. فأي جهاز قابل للطي في هذه المرحلة سيكون جهازا تجريبيا مكلفا للغاية مع جاذبية محدودة.

وعلى الرغم أن الجهاز نفد من السوق الصينية لدى طرحه بالأمس، فإن ذلك الوضع ليس قابلا للتطبيق خارج الصين حيث لا تزال هواوي تتعامل مع تداعيات حظر التصدير الأميركي. وهذا ما عاناه آخر هاتف تم إطلاقه من قبل هواوي في أوروبا -جهاز مات 30- دون تطبيقات غوغل.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *