نقيب المحامين: مستعدون لإجراء انتخابات النقابة فور إلغاء أمري الدفاع 1و2

 قال نقيب المحامين، مازن ارشيدات، ” ان مجلس نقابة المحامين جاهز وعلى استعداد لإجراء الانتخابات فور إلغاء أمري الدفاع (1 و 2) والسماح بالاجتماعات العامة”.


وأضاف في بيان صحفي اليوم، ان النقابات خرجت من الاجتماع مع الحكومة بجواب واضح “أنه لا يمكن إجراء انتخابات للنقابات في الوقت الحالي، وسيتم اتخاذ القرار في الوقت المناسب على ضوء تطور وضع جائحة الكورونا”.

واشار رشيدات انه يتداول في الأوساط النقابية بشكل عام، وفي أوساط نقابة المحامين بشكل خاص أن النقابات تستطيع إجراء الانتخابات النقابية، وأن المجالس القائمة ترفض و/أو لا تريد إجراء هذه الإستحقاقات القانونية.


واوضح ان موضوع إجراء الانتخابات ومن قبلها اجتماعات الهيئات العامة للنقابات أمر منوط بقانون الدفاع وبالتحديد أمري الدفاع (1 و 2) واللذان يمنعان أي تجمعات أو اجتماعات.


ولفت ان بعض النقابات كانت قد خاطبت الحكومة ووزير الصحة ولجنة الأوبئة للسماح لها بعقد اجتماعات هيئاتها العامة وإجراء الانتخابات، إلاّ أنه لم يرد لها أي رد أو إجابة على مخاطباتها، لذلك قرر مجلس النقباء أن يجتمع مع الحكومة وأن يكون البند الأول من جدول أعمال الاجتماع الانتخابات النقابية، خاصة بعد أن صرح الناطق الإعلامي للجنة الأوبئة بأن النقابات التي تريد إجراء انتخابات عليها مخاطبة وزير الصحة.


وبين ان وزير الصحة هو رئيس اللجنة المشكلة لإدارة نقابة الأطباء، ومطلوب منه إجراء انتخابات للنقابة بعد استقالة كامل أعضاء المجلس، وهو رئيس لجنة الأوبئة التي تضم الدكتور نذير عبيدات صاحب التصريح، وانه كان السؤال للحكومة (لماذا لا يخاطب رئيس لجنة نقابة الأطباء (وزير الصحة) نفسه وأن يرسل كتاباً يطلب فيه من نفسه إجراء انتخابات للنقابة التي يديرها؟!!)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *