هكذا علقت حركة حماس على استقبال الإمارات أول طائرة “إسرائيلية”

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الاثنين، إن استقبال دولة الإمارات، طائرة إسرائيلية، عبر الأجواء السعودية، يُمثّل “طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني، وتآمرا على نضاله، وخيانة لمقاومته، وتكريسا للاحتلال الإسرائيلي”. 

وقالت الحركة في بيان رسمي، الإثنين، وصل وكالة الأناضول نسخة منه “يُصر حكام أبو ظبي على الاستمرار في خطيئة التطبيع بتوقيع اتفاقية العار مع الكيان الصهيوني، ومن خلال الترجمة العملية لتنفيذ رحلة رسمية من تل أبيب باتجاه أبو ظبي، عبر الأجواء السعودية”. 

وأضافت “إن هذه الزيارة تُشكّل طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني، وتكريسا للاحتلال، وخيانة لمقاومة الشعب، وتآمرا على نضاله”. 

وتابعت “إن إصرار حكام الإمارات لن يُغيّر اتجاه التاريخ، ولن يصنع الوجود والقبول للاحتلال في وعي الشعوب، ولن يحرف البوصلة، وسيبقى خيار إنهاء الاحتلال البغيض وتحقيق حرية فلسطين خيارا استراتيجيا مجمعا عليه، ولن يفلح في تزييف وعي الشعوب العربية عامة، وشعب الإمارات خاصة تجاه الموقف من العدو الصهيوني المركزي” 

وطالبت حماس حكام دولة الإمارات بالتراجع عن اتفاقية التطبيع التي وصفتها بـ”المُشينة”. 

وفي ذات السياق، قال حازم قاسم، المتحدث باسم الحركة، في وقت سابق، في تصريح تلقّت “الأناضول” نسخة عنه، إن استقبال الإمارات “لوفد صهيوني أمريكي، لتطبيق اتفاق التطبيع مع الاحتلال، يؤكد استمرارها في مخالفة توجّهات جماهير الأمة، والإجماع الرسمي الرافض للتطبيع”. 

وأوضح قاسم أن سلوك الإمارات يشي بـ”رغبتها في العمل ضد الأمن القومي العربي، وتعزيز الخلافات في المنطقة”. 

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، قد استنكر أيضا هبوط الطائرة الإسرائيلية في الإمارات. 

وقال اشتية خلال الاجتماع الحكومي بمدينة رام الله، الإثنين “يؤلمنا جدا ونحن نرى اليوم هبوط طائرة إسرائيلية في الإمارات في خرق واضح ومفضوح للموقف العربي المتعلق بالصراع العربي الإسرائيلي”. 

وفي وقت سابق الإثنين، انطلقت من “مطار بن غوريون”، أول رحلة تجارية إسرائيلية إلى أبو ظبي، ومن المقرر أن تمر عبر الأجواء السعودية، بحسب مصادر إسرائيلية. 

وتتبع الطائرة لشركة الطيران الإسرائيلية “العال”، وتقل وفدين إسرائيلي برئاسة مستشار الأمن القومي مئير بن شبات، وآخر أمريكي برئاسة كبير مستشاري الرئيس الأمريكي، جاريد كوشنر. 

وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية إن السعودية وافقت على مرور الطائرة عبر أجواءها، فيما لم يصدر تعقيب من الرياض حول ذلك. 

وتوصلت الإمارات وإسرائيل في 13 أغسطس/ آب الجاري، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما. 

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية، “خيانة” من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني. 

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *