هل تشجّع تعرفة الكهرباء الجديدة غير المدعومين على الاستهلاك بأسعار أقل؟ (شاهد)

هل تشجّع تعرفة الكهرباء الجديدة غير المدعومين على الاستهلاك بأسعار أقل؟ (شاهد)

فاتورة الكهرباء

لا يزال حوار تعرفة الكهرباء الجديدة التي تسعى هيئة تنظيم قطاع الطاقة لإطلاقها قريبا مشتعلا بين مخاوف وردود أفعال.

فالتعرفة الجديدة بالإضافة إلى أنها تحمل طياتها رفعا للأسعار رغم قول الحكومة أن 90% من الأردنيين لن يتأثروا به، فإنها تحوي تناقضات عدة أبرزها رفع الدعم عن الذين يستخدمون الطاقة الشمسية رغم التوجه العالمي لدعم الطاقة النظيفة.

وفي حوار حول التعرفة عبر قناة المملكة، اتفق خبيران على أن هناك ثغرة فنية خطيرة في الفاتورة المدعومة.

وقالوا إنه في حال التقدم لطلب الدعم والحصول عليه، ثم قيام صاحب العداد المدعوم باستهلاك أكثر من 600 كيلو واط في الشهر فإن التعرفة سترتفع من 6 قروش إلى 20 قرشا على الكيلو.

في حين إن لم تكن مدعوما فإن سعر الكيلو وحتى استهلاك 1000 كيلو سيبقى 12 قرشا، أي أنه بدون دعم واستهلاك عالٍ ففرصتك بالحصول على فاتورة قليلة الثمن أفضل من حصولك على الدعم واحتياجك لاستهلاك مرتفع.

وكان الخبير في شؤون الطاقة عامر الشوبكي قال في وقت سابق، إن التعرفة الجديدة للكهرباء تؤثر سلباً على الطبقة الوسطى من المجتمع، كما أنها تخفف كثيراً على الطبقة الغنية والبرجوازية.

ولفت الشوبكي إلى أن التعرفة الجديدة لا تؤثر على الطبقة الكادحة والفقيرة، لكنها تستهدف الطبقة الوسطى والتي تعد من أهم الطبقات الاجتماعية سياسيا واقتصادياً وتنموياً، ويعتقد انها تشكل 36% من المجتمع الاردني.


Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: