هل ستغيّر العدل الدولية التدابير التحفظية وتأمر الاحتلال بوقف إطلاق النار بغزة؟

هل ستغيّر العدل الدولية التدابير التحفظية وتأمر الاحتلال بوقف إطلاق النار بغزة؟

عمّان – البوصلة

أكد الخبير في القانون الدولي الدكتور محمد الموسى أنّ السؤال المهم فيما يتعلق بجلسة محكمة العدل الدولية غدًا الجمعة، هو الإجابة على سؤال هل يمكن للمحكمة أن تعدل التدابير التحفظية التي اتخذتها ثم أضافت لها بعض التدابير التحفظية مرة ثانية، بمعنى هل يمكن أن تلزم الكيان الصهيوني بوقف إطلاق النار في كامل قطاع غزة.

وقال الموسى في تصريحات لـ “البوصلة“: بصراحة، فيما يتعلق بالطلب من الكيان وقف الأعمال القتالية في كامل قطاع غزة، فإنّي لا أتوقع ذلك، ولأسباب سبق أن تحدثنا بها أكثر من مرة، لكن هل يمكن أن تطلب من الكيان أن يوقف العمليات العسكرية في رفح أو ينسحب من معبر رفح؟

وأجاب الموسى بالقول: نعم أتوقع أن تطلب المحكمة من (إسرائيل) ذلك، لأنّ معبر رفح أرض فلسطينية محتلة، وبالتالي المحكمة في أسانيد وأساليب قانونية تسمح لها أن تطلب، لا سيما وأنّ إغلاق المعبر يساهم بوقف الإمداد الغذائي والطبي ويؤدي إلى تقويض الحياة الإنسانية والمعيشية في القطاع.

وأضاف: أتوقع وأميل، وهو لا يعني أنه سيحصل ذلك، فيمكن أن تقرر الطلب من الكيان الانسحاب من رفح، وأتوقع أن تطالبه بالسماح بدخول المساعدات الإنسانية واتخاذ كافة الإجراءات في سبيل ذلك، ومن الممكن وربما ولست متأكدًا، خاصة وأنّه يرشح أنّ بعض القضاة في المحكمة لديهم توجه في موضوع رفح للمطالبة بوقف العمليات العسكرية في غزة وهذا لا يعني أنّ القضاة يرفضون ذلك، ولكنّها مسألة تتعلق بتنازع حقوق، ولأنهم لم يبحثوا أساس الدعوى بعد، ولا يريدون استباق هذا النقاش.

واستدرك الموسى بالقول: لكن ربما على اعتبار وجود كثافة سكانية ولأنّ أي عمليات عسكرية داخل منطقة رفح ستفضي إلى إبادات جماعية، وخسائر وجرائم كبيرة بين المدنيين، ربما المحكمة تقرر أن تطلب من الكيان وقف العمليات العسكرية في رفح ونشدد على (ربّما) لأنّ المسألة ستخضع لتصويت القضاة، ولا نستطيع أن نجزم بتوفر الأغلبية لذلك أو لا، ولا نستطيع أن نراهن، لكنّي أعتقد وأكاد أجزم أنّ المحكمة ستطلب من الكيان الصهيوني أن ينسحب من معبر رفح وأن يحترم القانون الإنساني الدولي أكثر وأن يسمح بوصول المساعدات الإنسانية وعناصر الحياة داخل القطاع، وربما تذهب إلى الطلب بوقف العمليات العسكرية في منطقة رفح، لكن بالنسبة لوقف العمليات العسكرية في كامل القطاع فإنني لا أستطيع أن أتوقع منها ذلك.

مطالبات بالوقف الفوري لإطلاق النار

أعلنت محكمة العدل الدولية، أعلى هيئة قضائية تابعة للأمم المتحدة، الخميس، أنها ستصدر الجمعة قرارها بشأن طلب جنوب إفريقيا توجيه أمر لإسرائيل بوقف إطلاق النار في غزة.

وتريد بريتوريا من المحكمة أن تأمر إسرائيل بالوقف “الفوري” لجميع العمليات العسكرية في غزة، بما يشمل مدينة رفح التي باشرت عمليات برية فيها في 7 أيار/مايو رغم معارضة المجتمع الدولي.

وقالت المحكمة في بيان إن “جلسة عامة ستعقد في الساعة الثالثة بعد الظهر في قصر السلام في لاهاي”.

وكانت المحكمة أمرت إسرائيل في كانون الثاني/يناير ببذل كل ما في وسعها لمنع أي عمل من أعمال الإبادة الجماعية والسماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: