هل لعب الوحدات أسوأ مباراة في تاريخه أمام الفيصلي؟

هل لعب الوحدات أسوأ مباراة في تاريخه أمام الفيصلي؟

البوصلة – عبرت جماهير الوحدات عن غضبها، إثر خروج فريق كرة القدم من بطولة درع الاتحاد لكرة القدم، مبكرا، على يد الغريم التقليدي، فريق الفيصلي.

وكان الوحدات بحاجة للتعادل فقط ليحسم صدارة المجموعة، ويتأهل للدور قبل النهائي، لكن الفيصلي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 85، وتأهل كبطل للمجموعة.

وجاءت ردة فعل جماهير الوحدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، شديدة، فبعد موسم مضى كان للنسيان، جاءت بداية الموسم الجديد صادمة لها بالخروج المبكر من الدرع.

أسوأ مباراة للوحدات في تاريخه

أكد عدد كبير من جماهير الوحدات، أن مباراة اليوم تعد الأسوأ للفريق في تاريخ مواجهاته أمام الفيصلي.

وربما تكون هذه الجماهير محقة، فالوحدات لم يتحصل طيلة المباراة على ضربة ركنية واحدة، ولم يهدد مرمى الفيصلي بكرة واحدة داخل الخشبات الثلاث.

كذلك فإن الوحدات وعلى غير العادة، خاض مباراة دفاعية بحتة، حيث ارتكزت كافة مخططات مديره الفني البرازيلي فييرا على تأمين مرماه، لعلمه أن التعادل يكفي لحسم التأهل.

ولم يدر في خلد فييرا أن اللعب للتعادل قد يقود إلى الخسارة، وكان يتوجب عليه اللعب بتوازن وهذا أضعف الإيمان، رغم أن صفوف الفريق تم تدعمها بأربعة لاعبين دوليين وتمت المحافظة على أغلب نجومه.

بدوره انتقد الإعلامي المعروف عثمان القريني والذي لعب ودرب الوحدات في ثمانينيات القرن الماضي، أداء الفريق، حيث قال: “لكل شيخ طريقته لكن ما شاهدناه من الوحدات لا يليق به أبدا”.

وأضاف القريني عبر حسابه في فيس بوك: “طريقة 3/4/3 لا تناسب إطلاقا إمكانيات وقدرات اللاعبين المتواجدين وهناك تخمة في عدد لاعبي الارتكاز مع سوء توظيف لأغلب اللاعبين”.

وأكمل “ظهر الفريق بشكل فوضوي ولم نشاهد بناء أي هجمة ولا حتى سلسلة تتكون من 4 تمريرات تشعرك أن الفريق يلعب كرة!”.

وزاد: “بصراحة (تخبيص) ليس له مثيل، سامحونا، لم أشاهد الوحدات منذ 42 عاما يظهر بهذه الصورة المهزوزة جدا”.

وختم “يجب ترتيب الأمور وإيجاد الحلول وإلا فإننا سنكون مصدر تندر في دوري أبطال آسيا.. الله يستر”.

المطالبة بإقالة فييرا

طالبت جماهير الوحدات مجلس الإدارة بإقالة البرازيلي فييرا، لتدارك الأمور سريعا، وقبل المشاركة التاريخية بدوري أبطال آسيا، الشهر المقبل.

ولم تبد إدارة الوحدات أي ردة فعل سريعة بعد خسارة الفريق أمام الفيصلي.

وفي حال استجابت إدارة نادي الوحدات لرغبة جماهيرها، فإن إقالة فييرا قد تكون مكلفة من الناحية المالية، والنادي حاله كحال بقية الأندية المحلية يعاني في هذا الجانب، ما يجعل من قرار الإقالة أمرا صعبا ومستبعدا. 

محترفان ولكن

لأول مرة يشارك أمام الفيصلي، محترفا فريق الوحدات الأرجنتيني كاسترو والكاميروني بياتنج، لكنهما لم يقدما أي إضافة.

ولم يكن المحترفان وحدهما اللذان لم يقدما الإضافة، فالفريق ككل ظهر بلا خطط أو أنياب هجومية، وكان ذلك سببا ليبدأ الفيصلي الشوط الثاني مهاجما بشراسة دون أن يضع لمنافسه أي حساب، فنجح بفضل ضغطه المتواصل في خطف هدف الفوز والتأهل.

كووورة

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: