هل ما زال الأردن بحاجة إلى قانون الدفاع؟.. خبير قانوني يجيب

هل ما زال الأردن بحاجة إلى قانون الدفاع؟.. خبير قانوني يجيب

البوصلة – قال أستاذ القانون الدستوري الدكتور ليث نصراوين، إنه خلال الأسبوع القادم ستكون الذكرى السنوية الثانية لتطبيق قانون الدفاع، الذي توشح بالإدارة الملكية السامية في 13 آذار 2020.

وأضاف نصراوين اليوم الجمعة، أن الحكم على استمرارية تفعيل قانون الدفاع من عدمه يرتبط بالأسباب والمبررات التي دفعت مجلس الوزراء في تلك الفترة إلى التوصية للملك بتفعيل قانون الدفاع. 

وأشار إلى أنه جاء في قرار مجلس الوزراء في تلك الفترة هو إعلان منظمة الصحة العالمية انتشار فيروس كورونا، وأنه جائحة عالمية للحفاظ على الصحة والسلامة العام في الأردن.

وأكد نصراوين أنه بقاء قانون الدفاع من عدمه مرتبط ببقاء الأسباب والمبررات لتفعيله، وإذا كان صحيحا أن منظمة الصحة العالمية ستعلن انتهاء الوباء خلال هذا العام، هنا يمكن القول إن مبررات قانون الدفاع قد اكتفت والأسباب التي دفعت الحكومة لتفعيله قد انتهت، وفي تلك الفترة يمكن الحديث عن إيقاف العمل بالقانون.

وبين أستاذ القانون الدستوري الدكتور ليث نصراوين أن وقف العمل بقانون الدفاع يحتاج إلى قرار مجلس وزراء وإرادة ملكية.

رؤيا

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: