/
/
هل يعتبر “كوفيد-19” مرضًا موسميًا؟

هل يعتبر “كوفيد-19” مرضًا موسميًا؟

يقول البروفيسور جيورجي بازيكين، إن التجمعات البشرية في الملاعب والمدارس وغيرها تحفز انتشار المرض، أكثر من التغيرات المناخية.
ptllC

يقول البروفيسور جيورجي بازيكين، إن التجمعات البشرية في الملاعب والمدارس وغيرها تحفز انتشار المرض، أكثر من التغيرات المناخية.


وأشار البروفيسور إلى أنه  “تنسب إلى الأمراض الموسمية، تلك التي تعود في كل سنة في موسم محدد. وأما “كوفيد-19″ فلم يظهر سوى في هذا الموسم فقط. وثانيا، لم تحدد درجة موسمية هذا الفيروس، ولا يعرف مدى ارتباط مساره وتفشيه بموسم الصيف أو الشتاء. لأنه إلى الآن لا توجد علامات واضحة تشير إلى أنه سينتشر في هذا الموسم أو غيره”.

وأضاف “فمثلا الصيف في الولايات المتحدة حاليا في ذروته ومع ذلك تزداد الإصابات بالمرض باستمرار، في حين ينخفض عددها في بلدان أخرى”. مشيرا إلى عدم وجود موسم معين لانتشار الالتهاب الرئوي الشاذ.

وقال “التأثير الأكبر، هو للتجمعات في أماكن العمل والمدارس، وفي الملاعب. أما تقلبات المناخ فلم يلاحظ لها أي تأثير . لذلك سوف استغرب جدا إذا ظهر أنها تؤثر جدا. ومن السابق لأوانه الحديث عن موسمية المرض”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث