واشنطن تدرس حظر تأشيرات المستوطنين المتورطين “بأعمال عنف” في الضفة الغربية

واشنطن تدرس حظر تأشيرات المستوطنين المتورطين “بأعمال عنف” في الضفة الغربية

واشنطن تدرس حظر تأشيرات المستوطنين المتورطين "بأعمال عنف" في الضفة الغربية

أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أن بلاده ستفرض حظراً على منح تأشيرات الدخول للمستوطنين “المتورطين بأعمال عنفٍ” في الضفة الغربية المحتلة.

وأوضح بلينكن في بيان، الثلاثاء، أنه “سيجري تطبيق سياسة جديدة لتقييد التأشيرات، تستهدف الأشخاص الذين يقوضون السلام والأمن والاستقرار في الضفة الغربية”.

وذكر بلينكن أن أقارب الأشخاص الخاضعين للعقوبات من الدرجة الأولى قد يخضعون أيضاً للقيود.

وشدّد بلينكن على “وجوب اتخاذ الحكومة الإسرائيلية تدابير بشأن المستوطنين المتطرفين الذين ينفذون هجمات عنيفة ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية، وأنه يتعين على إسرائيل اتخاذ إجراءات إضافية لحماية المدنيين الفلسطينيين من تلك الهجمات”.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ينفّذ جيش الاحتلال الإسرائيلي يومياً مداهمات واقتحامات لقرى وبلدات الضفة الغربية والقدس، تصحبها مواجهات واعتقالات وإطلاق للرصاص وقنابل الغاز، اعتقل خلالها نحو 2280 فلسطينياً، وفق مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.​​​​ فيما استشهد 262 فلسطينياً حسب وزارة الصحة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: