واشنطن تدعم “تحقيقا شاملا” في استشهاد أمريكي بالضفة

واشنطن تدعم “تحقيقا شاملا” في استشهاد أمريكي بالضفة

البوصلة – دعت الخارجية الأمريكية، الاحتلال الإسرائيلي إلى إجراء “تحقيق شامل” في استشهاد مسن فلسطيني يحمل الجنسية الأمريكية، بعد اعتقاله في الضفة الغربية المحتلة.

جاء ذلك بعد ساعات من إعلان استشهاد عمر أسعد (80 عاما) من سكان قرية جلجليا وسط الضفة الغربية، إثر احتجازه والاعتداء عليه من جانب قوة إسرائيلية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في مؤتمر صحفي، “نؤكد وفاة المواطن الأمريكي عمر أسعد قرب رام الله”.

وأضاف “تواصلنا مع عائلة أسعد للتعبير عن تعازينا بشأن هذه المأساة، وتواصلنا أيضا مع الحكومة الإسرائيلية لطلب توضيح بشأن هذه الحادثة”.

وتابع متحدث الخارجية الأمريكية أن “قوات الدفاع الإسرائيلية قالت إنها فتحت تحقيقا في الحادثة وأن الولايات المتحدة تدعم إجراء تحقيق شامل للوقوف على ملابساتها”.

والأربعاء، قال فؤاد فطّوم، رئيس المجلس البلدي في قرية جلجليا بالضفة الغربية، للأناضول، إن المسن عمر أسعد استُشهد إثر احتجازه والاعتداء عليه من جانب جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف أن قوة إسرائيلية اقتحمت القرية، واحتجزت المسن عقب الاعتداء عليه بالضرب، وتقييد يديه.

وأوضح أن القوات انسحبت، وتركت المسن “أسعد” ملقى على الأرض داخل منزل قيد الإنشاء، حيث فارق الحياة.

وتابع أن أهالي القرية نقلوا المسن للعلاج في مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله وسط الضفة، غير أنه وصل إلى المستشفى جثة هامدة، حسب الأطباء.

فيما قال الجيش الإسرائيلي، في بيان، إن “التحقيق الأولي يظهر أن الفلسطيني اعتقل خلال عملية للجيش الإسرائيلي بعد أن اعترض على تفتيش أمني، وتم الافراج عنه في وقت لاحق من الليلة”.

وأضاف أن الشرطة العسكرية بدأت التحقيق في ملابسات الحادث “وفي نهايته ستعرض النتائج على النيابة العسكرية لفحصها”، وفق الصحيفة.

ومن دون جدوى حتى الآن، تدعو السلطة الفلسطينية منذ سنوات الأمم المتحدة إلى توفير حماية دولية للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال في ظل اعتداءات يومية.

الاناضول

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: