واشنطن تعتزم فرض عقوبات على جبران باسيل


قالت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية إن واشنطن تعتزم فرض عقوبات الجمعة على رئيس حزب “التيار الوطني الحر” اللبناني جبران باسيل.

ونقلت الصحيفة، عن مصدرين بالإدارة الأمريكية لم تسمهما، أن فرض عقوبات على وزير الخارجية اللبناني السابق جبران باسيل يأتي لمساعدته تنظيم حزب الله، وتحالفه معه.

ولم تكشف الصحيفة الأمريكية عن تفاصيل حول العقوبات المتوقع فرضها على باسيل، صهر الرئيس اللبناني.

غير أنها أشارت أنه من المتوقع أن تؤدي هذه العقوبات إلى “زعزعة محاولات تشكيل حكومة جديدة في بيروت”.

فيما لم يصدر تعليق فوري من جانب باسيل على هذه الأنباء.

وسبق أن فرضت واشنطن عقوبات على الوزيرين اللبنانيين السابقين يوسف فينيانوس وعلي حسن خليل، بتهمة دعم “حزب الله” و”الضلوع في فساد”، في 8 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوشين، آنذاك إن “الفساد تفشى في لبنان، واستغل حزب الله، النظام السياسي لنشر نفوذه الخبيث”.

وتعتبر كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي وإسرائيل ودول خليجية، حزب الله منظمة إرهابية.

وفي 22 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، كلف الرئيس اللبناني ميشال عون، سعد الحريري، بتشكيل الحكومة الجديدة، عقب اعتذار مصطفى أديب في 26 سبتمبر/ أيلول الماضي، لتعثر مهمته في تشكيلها، بعد انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس/ آب السابق.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *