وزير الصحة: وضع خطة تنفيذية لعملية تطعيم الفئات التي تحتاج للقاح

قال وزير الصحة نذير عبيدات الاثنين، إن الوضع الوبائي في الأردن ما زال دقيقا ويستدعي الالتزام بكافة إجراءات السلامة والوقاية من فيروس كورونا خاصة ارتداء الكمامة والحفاظ على التباعد الاجتماعي.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقد في رئاسة الوزراء، أن الزيادة في الإصابات التي حصلت الأسبوع الماضي مقارنة مع الذي سبقه لا تمثل إلا زيادة بسيطة بالإصابات مما يعني وجود ثبات بالمنحنى الوبائي في الأسبوع الماضي.

“نسبة الإشغال في الأسرّة المخصّصة لمرضى كورونا ما زالت جيدة ومقبولة” وفق عبيدات

افتتح رئيس الوزراء بشر الخصاونة الاثنين مركز البشير للعناية الحثيثة الذي خصص لاستقبال مرضى كورونا بسعة 70 سريرا.

وأضاف أنه استعدادا لمرحلة وصول لقاح كورونا قامت وزارة الصحة بوضع خطة تنفيذية لعملية تطعيم الفئات التي تحتاج اللقاح، بما يضمن عدم خسارة أي جرعة أو كمية من اللقاح.

أمين عام وزارة الصحة مسؤول ملف كورونا في وزارة الصحة وائل الهياجنة، قال في تصريح سابق إن الوزارة بدأت بـ “التحضير المسبق والمبكر” لمعرفة من يمكن تطعيمهم بلقاحات كوفيد-19 التي يتوقع استلامها مع بداية السنة الجديدة، في حال تسجيلها وثبوت مأمونيتها وفاعليتها.

وأكد أن البروتوكول العلاجي في الأردن يحدث بحسب التطورات، مؤكدا ان العلاجات لا تعطي لكافة المرضي. 

سُجلت في الأردن، الاثنين، 66 وفاة، و4981 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد؛ ليرتفع إجمالي عدد الإصابات منذ بدء الجائحة إلى 188,410 إصابات، وفق الموجز الإعلامي الصادر عن رئاسة الوزراء، ووزارة الصحة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *