وفاة المعتقل السياسي المصري المحمدي عبد المقصود نتيجة الإهمال الطبي

وفاة المعتقل السياسي المصري المحمدي عبد المقصود نتيجة الإهمال الطبي

وفاة المعتقل السياسي المصري المحمدي عبد المقصود نتيجة الإهمال الطبي

توفي المعتقل السياسي المصري المحمدي محمد عبد المقصود الغنام، عن عمر 79 عاما٬ بسبب الإهمال الطبي المتعمد في المعتقل.

وتدهورت صحة عبد المقصود، وهو عضو سابق في مجلس الشعب، ما أدى إلى نقله لمستشفى شبين الكوم التعليمي في حالة صحية سيئة، قبل أن يفارق الحياة.

وكانت قوات أمن النظام المصري، اعتقلت المحمدي من منزله في صباح 24 آب/أغسطس 2013 وحكم عليه بالإعدام حكما نهائيا مع 6 معتقلين آخرين في القضية المعروفة إعلاميا باقتحام قسم شرطة حلوان.

وقضت محكمة النقض في 6 حزيران/يونيو 2020، بتأييد حكم الجنايات الصادر بمعاقبة 7 متهمين بالإعدام شنقا، والمؤبد لـ 50 آخرين، والسجن المشدد 7 سنوات لـ 10متهمين، والسجن 5 سنوات لـ3 آخرين؛ لإدانتهم بالقضية المعروفة إعلاميًا باقتحام قسم شرطة حلوان، والتي تعود وقائعها إلى 14 أغسطس عام 2013.  

من هو المحمدي عبد المقصود؟

 كان عضو مجلس الشعب من 2005 حتى 2010، وكان رئيس المجلس الشعبي المحلي لحي حلوان دورة 1992 وحتى 1996. ثم رئيس اللجنة الشعبية المؤقتة للمجلس الشعبي المحلي لحي حلوان من 1997 وحتى 1998. وكان أمين عام حزب العمل بحلوان عام 1994، وأمين عام حزب العمل بجنوب القاهرة عام 1995.

كما كان عضو اللجنة العليا لحزب العمل من 1995 حتى تجميده٬ وعضو اللجنة التنفيذية لحزب العمل من 1998 حتى تجميده٬ ورئيس الجمعية الشرعية فرع الهدي في الفترة من 1971 إلى 1990. ومرشحا على قائمة التحالف الإسلامي في انتخابات مجلس الشعب لعام 1987، ومرشح التيار الإسلامي في انتخابات مجلس الشورى لعام 1989. 

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: