وفاة “حارس الثقافة” تشعل حزن الأردنيين شعبيا ورسميا

وفاة “حارس الثقافة” تشعل حزن الأردنيين شعبيا ورسميا

البوصلة – محمد سعد

أشعلت وفاة الحاج حسن ابو علي، اشهر وأقدم بائع كتب في الاردن ومالك كشك الثقافة العربية الشهيربوسط العاصمة، حزن الأردنيين شعبيا ورسميا .

وعجت حسابات لشخصيات رسمية وعامة ومثقفة ومشاهير عبر مواقع التواصل، بالتعليقات والنعي والتعبير عن حزنا على وداع ابو علي الذي يعتبر له رمزية تاريخية وثقافية في وسط عمان وهو من مواليد عام ( 1944 ).

 رئيس الوزراء السابق عمر الرزاز، نعى أبو علي قائلا في تغريدته، ” أبو علي، من كشكه الصغير أنجز ثورة في الحياة الثقافية، وشكل حالة أردنية ثقافية”.

واضاف الرزاز،” شكل حالة أردنية ثقافية، فاقت ما قدمته بعض الجامعات والمراكز الثقافية”.

النائب السابقة ديما طهبوب قالت في تغريدتها، “برحيل أبو علي رحل شيء من الأصالة والثقافه ومعلم من معالم البلد”.

ويذكر ان كشك ابوعلي يعتبر من أبرز معالم وسط البلد وملتقى للنخب السياسية والثقافية ومنارة لنشر الوعي والثقافة بالمجتمع العماني.

وزيرة الثقافة هيفاء النجارنعت الفقيد وقالت، “خسرنا اليوم أبو علي، القامة الثقافية الأردنية، الذي مثل روح الأردن وتاريخه، وكان بمثابة حارس الثقافة في قلب عمان، وجمع في كشكه نخب الثقافة والسياسة منذ خمسينيات القرن الماضي”.

وأضافت، سنبقى نستذكر تجمعنا في مكتبته العامرة بالعديد من الكتب الهامّة، ذات الثقل المعرفي المتين، وسيبقى أبو علي في وجدان الأردنيين معلما من معالم عمان، وستبقى مكتبته أمانة في أعناقنا، نتعهدها بالرعاية والاستدامة، ليبقى ذكر مؤسسها وراعيها حيا في قلوب الأردنيين جميعا”.

ورصدت “البوصلة” تغيرات ومنشورات تنعى المرحوم ابوعلي :

وكشك ابو علي اقيم عام 1978، ويحرص منذ 43 عاما على بيع الكتب بأسعار مناسبة، بهدف نشر الثقافة والمعرفة.

https://twitter.com/Rawano_jordan/status/1507379542083743746?s=20&t=vWRC5Hmws4jNizFeMB5UJg
Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: