وفد لجنة الانتخابات يصل غزة ويجتمع مع الفصائل

في أقل من 48 ساعة، عاد وفد لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية برئاسة حنا ناصر إلى قطاع غزة صباح اليوم، من أجل استئناف المناقشات مع حركة “حماس” والفصائل الفلسطينية بشأن إجراء الانتخابات.

وعلمت “عربي21” من مصدر مقرب من حركة “حماس”، أن رئيس اللجنة سيجتمع اليوم مع قيادة “حماس” والفصائل، من أجل استكمال المشاورات حول الانتخابات الفلسطينية؛ التشريعية والرئاسية.

وحول ما دار في الاجتماع، أوضح القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة، أن “الوضع في حالة مخاض ودراسة”، لافتا أن “الرسالة التي حملت من رئيس لجنة الانتخابات، هي استكمال لذات النقاش الذي جرى خلال الأيام الماضية، كما أنها حملت أجوبة لبعض القضايا”.

وأضاف في تصريح خاص لـ”عربي21″: “سيجري لقاء قريبا، من أجل مناقشة موقف الفصائل من هذه الرسالة”، لافتا أن “الجبهة الديمقراطية تتمسك بانتخابات شاملة؛ رئاسية وتشريعية ومجلس وطني فلسطيني، في إطار التوافق الوطني، وذلك بما يمكن من تحويل هذه المحطة الديمقراطية إلى مدخل جدي لتوحيد الحالة الوطنية الفلسطينية، وإعادة بناء ركائز النظام السياسي على أساس ديمقراطي”.

وعلمت “عربي21″، من قيادي فلسطيني آخر حضر الاجتماع، أن رئيس لجنة الانتخابات حنا ناصر، سلم رسالة بها العديد من البنود موجهة من قبل رئيس السلطة محمود عباس، للجنة التنفيذية وحركة “حماس”، ولم تصل إلى العديد من الفصائل، وهو ما دفع بـ”حماس” لتزويد كافة الفصائل بنسخة عنها.

وعقب الاجتماع الثاني الذي عقدة ناصر مع الفصائل في غزة الأحد، أعلن رئيس المكتب السياسي لـ”حماس” إسماعيل هنية عن موافقة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية، مشددا على أهمية عقد لقاء فلسطيني جامع لبحث كافة التفاصيل.

وكان عضو المكتب السياسي لحركة حماس صلاح البردويل قال في حديث خاص لـ”عربي21″ إن حركته تعاملت بمرونة كافية مع دعوة السلطة الفلسطينية إلى الانتخابات العامة، وهي مستعدة للتعاطي إيجابيا مع هذه الخطوة.

ودعا البردويل إلى التفاهم على آليات تنفيذ ذلك على الأرض، في حالة الانقسام القائمة بين الضفة الغربية وقطاع غزة، واحتلال القدس، موضحا أن “حماس و18 فصيلا فلسطينيا تقدموا بمبادرة وطنية تبدأ بلقاء قيادات الفصائل ثم حكومة وحدة وطنية ثم انتخابات عامة”.

وتابع البردويل: “لكننا فوجئنا بالرد السلبي من السلطة التي تجاهلت المبادرة بالكامل، ودعت بدلا منها إلى انتخابات عامة”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *