وفيات كورونا بأميركا تسجل “الرقم الأسوأ”

سجلت الولايات المتحدة، الثلاثاء، أكثر من 200 ألف وفاة بفيروس كورونا المستجد بحسب جامعة جونز هوبكنز، وذلك قبل 6 أسابيع من الانتخابات الرئاسية.

وأوردت الحصيلة المرجعية للجامعة التي مقرها في بالتيمور 200 ألف وخمس وفيات صباح الثلاثاء من 6.9 ملايين إصابة، الأمر الذي يجعل من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” هذا العام السبب الثالث للوفيات في الولايات المتحدة.

من جانب آخر، أفادت منظمة الصحة العالمية بارتفاع قياسي في عدد المصابين بمرض “كوفيد-19، الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، بعدما لامس عدد المصابين حول العالم حاجز المليون.

وكشفت إحصاءات منظمة الصحة أن تفشي وباء كوفيد-19 يتسارع في العالم حيث تم تسجيل عدد قياسي من الإصابات المعلنة خلال 7 أيام الأسبوع الماضي بلغ نحو مليونين، وإن تراجع عدد الوفيات.

وأعلنت المنظمة في بيانات محدّثة أنه تم تسجيل مليون و998 ألفا و897 إصابة جديد بكورونا المستجد حول العالم في الأسبوع، الذي انتهى في 20 سبتمبر.

وذكرت الهيئة الدولية أن ذلك يمثّل ارتفاعا نسبته 6 بالمئة عن الأسبوع السابق و”أعلى عدد من الإصابات المسجّلة خلال أسبوع واحد منذ ظهر الوباء”.

وأصاب الفيروس، منذ ظهر في الصين أول مرة أواخر العالم الماضي، أكثر من 31 مليون شخص حول العالم وأودى بنحو 962 ألفا، بحسب حصيلة أعدتها فرانس برس بناء على مصادر رسمية الاثنين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن منظمة الصحة أن جميع مناطق العالم تقريبا شهدت ارتفاعا في عدد الإصابات الأسبوع الماضي، بينما ارتفع عدد الإصابات في أوروبا والأميركيتين بنسبة 11 و10 بالمئة على التوالي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *