وول ستريت جورنال: السعودية تهدد بإشعال حرب أسعار نفط جديدة

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية أن السعودية هددت بإشعال حرب أسعار نفط جديدة، وسط خلافات مع أنغولا ونيجيريا حول خفض الإنتاج.

ونقلت الصحيفة عن مندوبين في منظمة أوبك أن وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان وجه إنذارا خلال اجتماع لمنظمة أوبك في 18 من يونيو/حزيران الماضي من أن بلاده ستبيع نفطها بأسعار مخفضة بعد رفض البلدين إعلان التزامهما بالقيود التي تقضي بخفض الإنتاج.

كذلك كشفت الصحيفة أن وزير الطاقة في أنغولا ديامانتينو أزيفيدو الذي ستترأس بلاده السنة المقبلة منظمة أوبك رفض الرد على اتصالات أجراها معه نظيره السعودي، كما رفض حضور اجتماع المنظمة الذي عقد في 18 من يونيو/حزيران الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن الوزير السعودي سعى إلى إصلاح العلاقات مع أنغولا وطلب مساعدة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي أجرى الاثنين الماضي اتصالا بالرئيس النيجيري محمد بخاري وطلب منه التدخل مع أنغولا، وقد أكدت وكالة الأنباء السعودية هذا الاتصال لكنها قالت إن الجانبين ناقشا اتفاق أوبك بلس دون تقديم إيضاحات إضافية.

السعودية وروسيا

ويأتي هذا التطور بعد أشهر فقط من شن السعودية حرب أسعار ضد روسيا عقب خلافات حول كيفية إمداد الأسواق العالمية مع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأدى تصرف السعودية أوائل مارس/آذار إلى انهيار فوري في أسعار النفط، التي انخفضت بنسبة 25% في الولايات المتحدة إلى أدنى مستوياتها منذ عام 2016.

وأجبر الانهيار المفاجئ للأسعار، السعودية والعراق ونيجيريا والدول الأخرى المنتجة للنفط على النظر في تخفيضات للميزانية، بينما تحرك المنتجون الأميركيون لخفض إنفاقهم.

وفي أبريل/نيسان الماضي حل السعوديون والروس خلافاتهم وانضموا إلى جهد يشمل 23 دولة لخفض الإنتاج بنسبة 10% لدعم الأسعار، ومددت المجموعة الاتفاق في 6 يونيو/حزيران الماضي.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *