3 إصابات بكورونا جميعها خارجية وتغيير في استراتيجية العزل وتعديلات على “الكسب غير المشروع”

جابر: تغيير استراتيجية عزل المصابين

قال وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة، إن جهود الحكومة في حماية المال العام، ومكافحة الفساد والتهرّب الضريبي والتهريب الجمركي تتصدّر النقاش العام المرتبط بأداء الحكومات، ونحن نواجه بالفعل تحدّياً صعباً في هذه الملفات، يتمثّل بتغيير انطباعات سلبيّة عميقة تراكمت لدى المواطنين بسبب أخطاء سابقة، وضعف في الشفافية.

وأضاف العضايلة في مؤتمر صحفي بمقر رئاسة الوزراء، اليوم الأحد، هذا يتطلّب منا كحكومة مضاعفة جهودنا في التواصل والإقناع وإظهار الحقائق، وتكثيف الجهود والإنجازات دون المساس بمجريات العدالة.

ولفت إلى أن الحكومة تعمل على المستوى التشريعي، على سدّ أيّ ثغرة قانونيّة في جميع التشريعات المرتبطة بحماية المال العام؛ لذا بادرنا بتعديل قانون هيئة النزاهة ومكافحة الفساد لتمكينها وتكريس استقلاليتها وقانون ديوان المحاسبة، ونمضي نحو إقرار تعديلات جديدة على قانون الكسب غير المشروع.

وأكد العضايلة أنّ أولويّة عمل الحكومة في تمكين منظومة النزاهة ومحاربة الفساد وحماية المال العام تكتسب أهميّة إضافية خلال الظرف الاستثنائي الذي نمرّ فيه حاليّاً، المتمثل في مواجهة جائحة وباء كورونا وانعكاساتها الاقتصاديّة والاجتماعيّة.

سنحرص بشكل مستمر على الخروج إلى الرأي العام بتفاصيل ومعلومات محدثة بخصوص جهود تمكين منظومة النزاهة ومكافحة الفساد وحماية المال العام، بهدف طمأنة المواطنين، بحسب العضايلة.

بدوره، أعلن وزير الصحة سعد جابر تسجيل 3 حالات جميعها خارجية، ليصبح عدد الحالات 1179 حالة منذ بدء الجائحة.

وأضاف الوزير خلال المؤتمر أنه سجل 6 حالات شفاء في مستشفى الأمير حمزة ليبقى 36 تحت العلاج في مستشفى الأمير حمزة ومستشفى الملكة علياء.

وأعلن تغيير استراتيجية عزل المصابين لتصبح في مكان مخصّص في منطقة البحر الميت، تتسع ل٣٥٠ مصاباً ومزوّدة بجميع الخدمات.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *