3 شهداء بنابلس خلال 24 ساعة.. وإضراب وحداد بالضفة

3 شهداء بنابلس خلال 24 ساعة.. وإضراب وحداد بالضفة

3 شهداء بنابلس خلال 24 ساعة.. وإضراب وحداد بالضفة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن حصيلة ثلاثة شهداء أمس الأربعاء، متأثرين بجراحهم، وسط دعوات للإضراب والحداد، لقيت استجابة على نطاق واسع.

حصار جنين

جددت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الخميس، محاصرة جنين، وشنت حملة اعتقالات جديدة في مناطق متفرقة بالضفة الغربية، تزامنا مع اعتداءات للمستوطنين في نابلس.

وفرضت قوات الاحتلال إغلاقا شاملا على محافظة جنين ومخيمها، وأغلقت حاجز سالم العسكري غربي جنين وحاجز الجلمة شمالي المدينة بكلا الاتجاهين.

ومنعت حركة البضائع والسلع، وتنقل العمال إلى الداخل الفلسطيني المحتل، إلى جانب منع دخول فلسطينيي الـ48 إلى جنين حتى إشعار آخر.

3 شهداء.. ودعوات للإضراب والحداد

وتأتي التطورات في الضفة من إغلاق جنين وحملة اعتقالات، إثر تصاعد التوتر بعد استشهاد أمس الأربعاء ثلاثة فلسطينيين خلال 24 ساعة فقط متأثرين بإصاباتهم.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية الأربعاء، عن استشهاد شاب متأثرا بإصابته قبل أشهر برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، ليرتفع عدد شهداء المدينة إلى ثلاثة.

وقالت في بيان مقتضب، إن الشاب محمد حرز الله (30 عاما) استُشهد متأثرا بجروح بالغة أصيب بها في تموز/ يوليو الماضي في نابلس.

وأعلنت مجموعة “عرين الأسود” الفلسطينية الناشطة في محافظة نابلس، في بيان صحفي، أن حرز الله المكنى بـ”أبي حمدي” كان أحد مقاتليها الأوائل.

وظهرت دعوات في الضفة لإعلان الحداد والإضراب لا سيما في نابلس، استجابت لها قطاعات واسعة.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد الشاب محمد أبو كشك (22 عاما) والفتى أحمد شحادة (16 عاما) متأثرين بإصابتيهما برصاص جيش الاحتلال خلال اقتحام مدينة نابلس مساء أول من أمس الثلاثاء.

وأصيب أبو كشك برصاصة في البطن أطلقها عليه جنود الاحتلال خلال تصدي الشبان لاقتحام مئات المستوطنين لقبر يوسف، ووصفت جراحه بالحرجة.

ومنذ أشهر، يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي تنفيذ عمليات في شمال الضفة الغربية، تتركز في مدينتي نابلس وجنين بزعم ملاحقة مطلوبين، وعادة ما تندلع مواجهات وتبادل لإطلاق النار في كل عملية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن عدد الشهداء منذ بداية العام الجاري ارتفع إلى 202 بينهم 150 شهيدا في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، و52 شهيدا في قطاع غزة.

حملة اعتقالات

وشنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات في الضفة، في قلقيلية وبيت لحم ورام الله والخليل والقدس.

واعتقلت قوات الاحتلال فلسطينيا من قرية الرشايدة شرقي بيت لحم، وآخر من بلدة عزون شرقي قلقيلية، عقب مداهمة منزليهما.

وطالت الاعتقالات فلسطينيين من مخيم قدورة والمغير، شرق رام الله.

وفي بلدة بيت ريما غربي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال فلسطينيين اثنين، وذلك بعد مداهمة البلدة.

واعتقلت قوات الاحتلال خمسة فلسطينيين من الخليل كذلك بينهم الأسير المحرر خطاب وحيد أبو مارية والأسير المحرر حمزة سمير أبو مارية.

وامتدت اعتقالات الاحتلال الإسرائيلي إلى مدينة القدس المحتلة، لتطال فلسطينيين اثنين من بلدة عناتا شرقي المدينة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: