3 ملايين لاجئ فلسطيني حصل على رعاية صحية في 2018

قالت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” إن من بين نحو 5.4 مليون لاجئ فلسطيني، حصل حوالي 3 ملايين منهم على الرعاية الصحية، أي ما يعادل 55% من اللاجئين المسجلين بنهاية عام 2018.

وأضافت الوكالة، في تقريرها الصحي لعام 2018 الذي أصدرته الثلاثاء، أن أكثر 3000 موظف من موظفي أونروا الصحيين قد ساعدوا في هذه الجهود، حيث بلغ متوسط الاستشارات الطبية اليومية لكل طبيب 82 استشارة، وبلغ العدد الإجمالي للاستشارات الطبية 8.6 مليون استشارة، وأكثر من 900 ألف استشارة للأسنان.

وبحسب التقرير الطبي لأونروا، كان عدد النساء الحوامل المسجلات حديثا بنهاية العام الماضي 91 ألف امرأة، تلقت 99% منهن التطعيم ضد “تيتانوس”. فيما وصلت تغطية الرعاية بعد الولادة إلى 93.6% من النساء الحوامل، حيث حصلت أكثر من 170 ألف امرأة على خدمات تنظيم الأسرة.

ولكن أونروا أشارت إلى تزايد عدد المرضى الذين يعانون من الأمراض غير المعدية بشكل مستمر بمعدل 5% سنويا، حيث لا حظ التقرير الطبي أن عدد المرضى الذين حضروا للمعاينة في مراكز أونروا الصحية ينقسم إلى حوالي 42 ألفا من المصابين بداء السكري، وحوالي 110000 من المصابين بداء مرض السكري وارتفاع ضغط الدم معا، إضافة إلى حوالي 119 ألفا من المصابين بارتفاع ضغط الدم.

وقالت أونروا إن معدل السيطرة على مرض السكري على نطاق الوكالة وصل إلى 31%، وشملت عوامل الخطر لدى المصابين بالأمراض غير السارية التدخين بنسبة 13%، والخمول البدني بنسبة 50.5%، والسمنة بنسبة 52.5%، والكوليسترول المرتفع بنسبة 43.5%.

وبفضل ارتفاع معدل التغطية بالتطعيم لجميع الفئات العمرية، لم يلاحظ التقرير أي حالات لتفشي الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاح خلال عام 2018. فعلى سبيل المثال، بلغ معدل تحصين الأطفال بعمر 12 شهرا لجميع اللقاحات 99.8%، و99.2% للأطفال بعمر 18 شهرا.

وخلال عام 2018، كانت مرافق الرعاية الصحية الأولية التابعة لأونروا تقدم الرعاية لنحو 91،274 من النساء الحوامل، وهو ما يمثل نسبة تغطية تبلغ 58.7 في المائة من جميع حالات الحمل المتوقعة بين اللاجئين الذين تشملهم خدمات أونروا. وبحسب البيانات قامت 91.4% من النساء الحوامل على نطاق الوكالة بأربع زيارات أو أكثر لعيادات أونروا قبل الولادة.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: