عمر عياصرة
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on telegram
Telegram

رابط مختصر للمادة:

44 % يريدون تعديلاً على الحكومة!!!

عمر عياصرة
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

حسب تقرير “راصد” يرى 44% من الاردنيين ان خطوة تعديل حكومة بشر الخصاونة باتت ضرورية، ومع احترامي لـ”راصد” الا انني لا ارى ثمة اهتماما شعبيا حقيقيا بموضوع التعديل.

حكومة الخصاونة لا زالت حديثة العهد، تعمل في ظروف استثنائية، الحكم عليها لا يحمل قراءة موضوعية، وتحتاج لوقت اطول، لذلك ارى الحديث عن التعديل غير منطقي.

اتفهم ان يكون الرئيس بشر الخصاونة غير مرتاح مع بعض فريقه، وهنا قد يكون السبب الحقيقي الذي يقف وراء الرغبة في التعديل.

انا مع انسجام الفريق الوزاري، ومن الضروري ان يكون الرئيس مرتاحا مع فريقه، لكن بالمقابل يتحمل الخصاونة وزر خياراته، واتمنى ان ينتظر اكثر قبل خطوة التعديل.

اما قصة ان الاردنيين يطالبون بالتعديل، فالمسألة تحتاج الى مراجعة، حيث الملاحظ ان الناس غير مهتمة، وغير مكترثة بأسماء الفريق الوزاري.

ومن جهة اخرى، نلاحظ ان الاردنيين ايضا الى الان لم يسلطوا سوط نقدهم على وزير بعينه لأي من الاسباب، فرحيل اي وزير لن يثير رضا الناس، وبقاؤه لن تتوافر له كميات سخط من اي نوع.

لذلك نقول ان تعديل حكومة بشر الخصاونة ان تمت، واظنها ستكون، لن تبارح الترتيب الداخلي لعلاقة رئيس الوزراء بفريقه ومدى انسجام الكل معا.

المائة يوم التي مرت من عمر الحكومة كانت مشوشة بقصة الكورونا التي بلغت ذروتها مع حكومة الخصاونة، كما انها تلاطمت مع مجلس نيابي جديد وثقة ومطالبات.

لذلك، لا ارى ان الحكم على الحكومة من خلال ما مضى موضوعيا، وارى ان التعديل امر مستعجل، لكن تبدو الامزجة هي التي تريد ترتيب الصق، وعليه ننتظر القادم.

(السبيل)

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *